إيران تدخل على خط السكر في سوريا

إيران تدخل على خط السكر في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
sokar.jpg

المؤسسة العامة الاستهلاكية في دمشق (انترنت)

دخلت إيران على خط السكر في سوريا بعد توقيع المؤسسة العامة للسكر، مذكرة تفاهم مع مجلس الأعمال السوري الإيراني لإحداث معمل خط تكرير.

المعمل سيتم من خلال إحدى الشركات الإيرانية عبر الخط الائتماني الإيراني الثاني، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أمس، السبت 11 تشرين الثاني.

وسيكون المعمل في شركة سكر تل سلحب، في ريف حماة الغربي، وسينتج 350 طنًا من السكر الأبيض يوميًا.

وقال مدير عام المؤسسة، سعدالدين العلي، إن إقامة معمل تكرير السكر الخام سيسهم في تأمين احتياجات سوريا من السكر الأبيض، وتنفيذ الخطط الزراعية فيما يتعلق بالشوندر السكري.

وكان محصول الشوندر السكر انخفض في سوريا إلى أدنى مستوياته نتيجة الحرب، ما أدى إلى ارتفاع سعر الكيلو إلى حدود 400 ليرة خلال السنوات الماضية.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري أصدرت قرارًا، الشهر الماضي، بتخفيض سعر كيلو السكر في مؤسساتها لينخفض إلى حدود 260 ليرة.

ويعتبر المعمل السوري الإيراني تدخلًا جديدًا لإيران في الاقتصاد السوري، بعد عدة اتفاقيات مع النظام السوري سيطرت من خلالها على مفاصل حيوية في الاقتصاد كالاتصالات والنفط والكهرباء.

مقالات متعلقة

  1. وزارة التجارة ترفع سعر كيلو السكر إلى 300 ليرة
  2. تراجع الليرة يرفع أسعار السكر 40%.. المادة تختفي من الأسواق
  3. المؤسسة الاستهلاكية تطرح سلعًا "محدودة الصلاحية" في الأسواق السورية
  4. وزير سوري يقول إنه تعرض لتهديدات بسبب ملفات الفساد

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية