“المركزي السوري” يستثني الأمم المتحدة و”آغا خان” من قرار الحوالات

“المركزي السوري” يستثني الأمم المتحدة و”آغا خان” من قرار الحوالات

عنب بلدي عنب بلدي
SYRIA56.jpg

المصرف المركزي في ساحة سبع بحرات (انترنت)

استثنى المصرف المركزي السوري منظمة الأمم المتحدة ومكاتبها والهيئات التابعة لها وشبكة “آغا خان” من قرار الحوالات المالية الصادر، الشهر الماضي.

وقال المصرف في بيان لها، صادر بتاريخ 8 تشرين الثاني، إن كامل قيمة الحوالات المالية الواردة إلى منظمة الأمم المتحدة تسلم بالقطع الأجنبي.

وكان المركزي أصدر، في 31 تشرين الأول، قرارًا منع بموجبه سحب أكثر من حوالة مالية واحدة في الشهر، أو تصريف العملات الأجنبية أكثر من مرة واحدة في الشهر، وبـ 500 دولار كحد أقصى، في مختلف قطاعات المصارف والصرافة.

وإلى جانب الأمم المتحدة استثنى قرار المصرف الحوالات الواردة إلى “القطاع العام وكافة الالتزامات المترتبة على شبكة (آغا خان) وكافة رواتب الموظفين الأجانب لديها”.

و”آغا خان للتنمية” هي مجموعة من الوكالات التنموية الدولية التي تصف نفسها بأنها “لاطائفية”، تعمل على تحسين ظروف المعيشة في أكثر من 25 بلدًا في العالم النامي.

ومؤسسها هو آغا خان الرابع (مواليد 1963) وهو الزعيم الروحي للطائفة الإسماعيلية، وعمل على تأسيس المجموعة عام 1967.

كما استثنى “المركزي” الحوالات الواردة إلى الطلاب الأجانب في الجامعات السورية لسداد الرسوم الدراسية، والحوالات الواردة إلى شركات التأمين والمنظمة العربية للتنمية، وشركات التدقيق التي تضم شريكًا أجنبيًا.

ووعد حاكم المصرف، دريد درغام، بإلغاء قرار تجميد صرف الحوالات الشخصية لثلاثة أشهر، واعتبره “إجراء مؤقتًا وسيتم في الوقت المناسب رفع كل الإجراءات الاستثنائية التي وضعت على صرف الحوالات الشخصية”.

وكان الباحث الاقتصادي، يونس الكريم، أرجع في حديث إلى عنب بلدي السبب إلى خلال المصرف مع شركات الصرافة فأراد ”المصرف“ تجميد عملها بهذا القرار، مشيرًا إلى إلغاء القرار في حال الاتفاق بين المصرف وشركات الصرافة.


مقالات متعلقة

  1. المركزي السوري يخفض سعر الصرف ويعد بإلغاء قرار الحوالات المالية
  2. "المركزي" يطمئن السوريين حول سعر صرف الليرة
  3. تصادم أصحاب القوى يربك سوق الصرف في سوريا
  4. "المركزي السوري" يقيد استلام الحوالات المالية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية