دراسة للتأمين على الموبايل في سوريا بـ 500 ليرة شهريًا

دراسة للتأمين على الموبايل في سوريا بـ 500 ليرة شهريًا

عنب بلدي عنب بلدي
Syrians-mobile1.jpg

مواطن يحاول التقاط شبكة أفضل لجواله شمال مدينة حلب - تشرين الثاني 2014 (كرم المصري - AFP)

تحدث مدير عام هيئة الإشراف على التأمين في سوريا، سامر العش، عن وجود تعديل في القانون يسمح بالتأمين على المنتجات الصغيرة مثل الهاتف الخلوي بـ 500 شهريًا.

وقال العش لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الاثنين 13 تشرين الثاني، إن التعديل يشمل إضافة بنود تسمح بإيجاد منتجات تأمينية جديدة مثل التي تكون قيمتها السعرية صغيرة.

ويبلغ القسط الشهري للتأمينات الصغيرة بحدود 500 ليرة، يمكن تسديدها عبر الفواتير الخاصة بالمواطنين مثل فواتير الهاتف.

كما يمكن أن تشمل التعديلات الجديدة التأمين على الحياة أو بعض الحوادث الصحية بشروط خاصة.

وهناك أنواع مختلفة للتأمين في سوريا منها التأمين على المركبات السورية والأجنبية العابرة، والتأمين على أخطار النقل البري والبحري والجوي، إضافة إلى التأمين ضد أخطار الحريق والسرقة والانفجار والمسؤولية المدنية.

وأكد العش أن هيئة التأمين تعمل على مسودة القانون الجديد التي ستكون جاهزة قبل نهاية العام الجاري، مشيرًا إلى أن القانون سيكون عصريًا يتلاءم مع المتغيرات التي طرأت على السوق المحلية للتأمين خلال السنوات الماضية.

وكانت سرقة الجوالات انتشرت بشكل كبير في سوريا خلال سنوات الحرب، إذ ذكر مصدر قضائي، في كانون الثاني الماضي، أن قيمة الجوالات المسروقة في دمشق وريفها، بلغ نحو مليار ليرة، لـ 20 ألف جوال سرقت العام الماضي، و1500 جوال منذ بداية 2017.

وبحسب إحصائيات قضائية لسجل العام الماضي، فإن 80% من الجوالات المسروقة هي أجهزة حديثة، وفق ما نشرته الصحيفة.

مقالات متعلقة

  1. قيد الدراسة.. قرارٌ يرفع التأمين الإلزامي للسيارات ثمانية أضعاف
  2. أجور "الحلّاق" تصل إلى أكثر من خمسة آلاف ليرة في أحياء دمشق "الراقية"
  3. الإقامة في ريف حمص تكلّف العائلة 105 آلاف ليرة شهريًا
  4. التبغ.. صديق المدخنين الوحيد خلال الأزمة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية