× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسرائيل تهدد بتدمير القاعدة الإيرانية في سوريا

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان_(انترنت)

أفيغدور ليبرمان

ع ع ع

بعد الكشف عن قاعدة إيرانية تبنى في سوريا، وجه وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في بيان تهديدًا مباشرًا بتدميرها.

وقال ليبرمان في بيان للتعليق على صور القاعدة، أمس الأحد 12 تشرين الثاني، إن إسرائيل سترد على كل إطلاق للنيران وجميع انتهاكات السيادة على الحدود.

وحمّل الوزير الإسرائيلي النظام السوري مسؤولية أي تصعيد، مطالًبا رئيس النظام، بشار الأسد، بكبح جماح جميع العناصر العاملة على أراضيه، وأعلن أن بلاده لن تسمح بترسخ “المحور الشيعي” في سوريا كقاعدة أمامية، بحسب تعبيره.

مصادر إسرائيلية أشارت أيضًا إلى أنها ستبقي على ضرباتها العسكرية عبر الحدود مع سوريا لمنع أي انتهاكات من جانب قوات متحالفة مع إيران، حتى مع محاولة الولايات المتحدة وروسيا تثبيت وقف لإطلاق النار في المنطقة.

وقال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، تساحي هنجبي، اليوم الاثنين، إن هذا الاتفاق لا يحقق مطلب إسرائيل الذي لا لبس فيه، بألا تحدث تطورات تأتي بقوات “حزب الله” أو إيران إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية في الشمال.

وأضاف هنجبي أن “إسرائيل ستبقي على ضرباتها العسكرية في سوريا، لأنها حددت خطوطًا حمراء وستتمسك بها بشدة، بحسب تعبيره.

وتأتي هذه التهديدات، عقب نشر هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) تقريرًا نشر صورًا للأقمار الصناعية، توثق قيام إيران بإنشاء قاعدة عسكرية ثابتة بالقرب من دمشق على بعد 50 كيلومترًا من الحدود مع الجولان.

وتحاول الأجهزة الأمنية الإسرائيلية منع إيران والحزب من تثبيت تمركزهما قرب الجولان المحتل، وتعمل مع روسيا على توسيع الحزام الأمني المحاذي للحدود.

وكانت إسرائيل شنت عدة غارات جوية على مقرات عسكرية قالت إنها تابعة لـ”حزب الله” في الجنوب السوري، ما أدى إلى مقتل العديد من مقاتليه، كان أبرزهم جهاد مغنية، نجل المسؤول العسكري السابق لحزب الله عماد مغنية، في 2015.

مقالات متعلقة

  1. إسرائيل تقول إنها لن تسمح بتأسيس "محور شيعي" في سوريا
  2. ليبرمان: دمرنا جميع قواعد إيران في سوريا
  3. إسرائيل تعلن حالة التأهب تحسبًا لضربة انتقامية إيرانية
  4. إسرائيل لا تستبعد علاقة مع سوريا والأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة