لحظة سقوط قذيفة على مدرسة سورية.. مشهد تمثيلي في الأرجنتين

لحظة سقوط قذيفة على مدرسة سورية.. مشهد تمثيلي في الأرجنتين

عنب بلدي عنب بلدي

نظمت منظمة العفو الدولية مشهدًا تمثيليًا في محطة مترو بالعاصمة الأرجنتينية، بيونس ايريس، يحاكي ظروف الحرب التي مر بها أطفال سوريا أثناء وجودهم في المدارس.

ويهدف المشهد، الذي لقي تعاطفًا شعبيًا أمس الاثنين 13 تشرين الثاني، إلى زيادة الوعي بمعاناة الأطفال في سوريا “نتيجة النزاعات الدائرة في بلدهم منذ سبع سنوات”، وفق ما قالت مديرة الاتصال في منظمة العفو الدولية بالأرجنتين، لورا دوران.

ودعت دوران إلى دعم أطفال اللاجئين السوريين عن طريق توفير ظروف التعليم المناسب لهم، وقالت وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأرجنتينية “تيلام” عنها، “إذا دعمنا اللاجئين قليلًا ولو بسنتين يمكن أن نصبح جزءًا من الحل”.

وتدين منظمات حقوقية دولية استهداف أطراف “النزاع” في سوريا للمراكز الحيوية والبنتى التحتية، بما فيها المدارس.

وجسد المشهد التمثيلي في محطة المترو تفاصيل الحياة المدرسية للأطفال السوريين، واستخدم المنهاج الدراسي السوري، وصوت صفارات الإنذار، بالإضافة إلى صوت يوحي بسقوط قذيفة على المدرسة، ليختبر المارة ذلك الشعور.

وكانت منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية أشارت، في تقرير صادر في آذار 2017، إلى أن واحدة من بين كل ثلاث مدارس في سوريا أصبحت خارج الخدمة، بسبب أعمال “العنف”، واستهدافها من قبل أطراف “النزاع”.

كما حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) المجتمع الدولي من خطر انعدام وجود مكان آمن للأطفال في سوريا، وحرمانهم من حقوقهم الأساسية في الحياة والتعليم.

مقالات متعلقة

  1. العفو الدولية تندد بترحيل روسيا ثلاثة لاجئين سوريين
  2. العفو الدولية تتهم الأردن بإعاقة علاج اللاجئين السوريين
  3. "العفو الدولية" تطلق موقعًا خاصًا بسوريا بتقنية "360 درجة"
  4. 1% من اللاجئين فقط يتلقون تعليمًا جامعيًا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية