أول زيارة “تاريخية” تجمع الملك السعودي بالبطريرك اللبناني

أول زيارة “تاريخية” تجمع الملك السعودي بالبطريرك اللبناني

عنب بلدي عنب بلدي
BSHARA.jpg

الملك سلمان والبطريرك بشارة الراعي - 14 تشرين الثاني 2017 (AFP)

استقبل الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، البطريرك الماروني اللبناني، بشارة بطرس الراعي، اليوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني، في زيارة الأولى من نوعها لرجل دين غير مسلم إلى المملكة.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن الملك استعرض مع البطريرك علاقات البلدين، وأكد الجانبان على “أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح، ونبذ العنف والتطرف والإرهاب، وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم”.

وتعتبر الزيارة خطوة “تاريخية” نحو الانفتاح الديني الذي بدأت المملكة تنتهجه، خاصة وأنها لا تسمح لغير المسلمين بممارسة طقوسهم علنًا على أراضيها.

وتأتي الزيارة في ضوء التوترات التي تشهدها العلاقات السعودية اللبنانية، في الآونة الأخيرة، على خلفية استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري وتوجيه الاتهام للرياض باحتجازه وإجباره على الاستقالة.

والتقى الراعي بالحريري خلال زيارته الراهنة للرياض، وفق ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، ولم يحدد الأخير موعد عودته المنتظر إلى لبنان.

وأكد البطريرك الماروني على الملك سلمان ضرورة توخي سياسة النأي بالنفس عن الصراعات في المنطقة، وعدم إدخال لبنان في سياسة المحاور.

ومن المقرر أن يلتقي الزعيم اللبناني بولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خلال زيارته غير المسبوقة إلى الرياض، لمناقشة مشاريع بن سلمان “الانفتاحية” داخل المملكة، مع سماحه للنساء بقيادة السيارة، ودخولهن الملاعب الرياضية.

مقالات متعلقة

  1. مسؤول يتحدث عن تقارب سعودي روسي حول سوريا
  2. من بوش إلى أوباما فترامب.. قلادة الملك عبد العزيز بعنق الأمريكيين
  3. هاشتاغ "اغتيال الملك سلمان" يفزع السعوديين
  4. بوتين يدعو العاهل السعودي إلى زيارة روسيا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية