× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا تستخدم مشاهد من لعبة قتالية على أنها في دير الزور (فيديو)

ع ع ع

استخدمت وزارة الدفاع الروسية صورة من لعبة قتالية، من بين صور أخرى لعملياتها في البوكمال، جنوبي دير الزور، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ونشرت الوزارة عصر اليوم، الثلاثاء 14 تشرين الثاني، صورًا عبر الحساب الرسمي في “تويتر”، قالت إنها عمليات روسية تستهدف قوافل تنظيم “الدولة” المنسحبة في الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وظهرت ضمن الصور مشاهد من لعبة “ac 130 gunship simulator” القتالية، ما دعا وزارة الدفاع إلى حذفها، وفق ما رصدت عنب بلدي، بعد سيل من التعليقات على “الخطأ الفادح” الذي وقعت به.

صورة متقطعة من حساب وزارة الدفاع الروسية في "تويتر" - 14 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

صورة متقطعة من حساب وزارة الدفاع الروسية في “تويتر” – 14 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

صورة نشرتها وزارة الدفاع الروسية في "تويتر" - 14 تشرين الثاني 2017

صورة نشرتها وزارة الدفاع الروسية في “تويتر” – 14 تشرين الثاني 2017

وتكررت تحذيرات روسيا للولايات المتحدة، خلال الأشهر الماضي، واتهمتها بتسهيل نقل تنظيم “الدولة” لأسلحة كيميائية نحو دير الزور، تموز الفائت.

كما اتهمتها بتحريض “هيئة تحرير الشام” على بدء معركة حماة، ومؤخرًا بمحاولة طمس آثار قصف “التحالف” في الرقة.

وزارة الدفاع قالت إن قيادة القوات الروسية في سوريا اقترحت على التحالف الدولي مرتين، إجراء عمليات مشتركة للقضاء على قوافل التنظيم، “إلا أن واشنطن رفضت بشكل قاطع، بدعوى أنهم بصدد تسليم أنفسهم، وبالتالي تنطبق عليهم أحكام معاهدة جنيف بشأن أسرى الحرب”.

ولم يصدر رد عن الولايات المتحدة، التي تقود “التحالف” بهذا الخصوص، حتى ساعة إعداد التقرير.

كما أشار البيان الروسي إلى أن “طيران التحالف حاول التشويش على عمل سلاح الجو الروسي في سماء البوكمال، لتأمين الخروج الآمن لمسلحي داعش”.

وأوضح أن طائرات تابعة لـ “التحالف” دخلت المجال الجوي فوق منطقة تحيط بالبوكمال، على بعد 15 كيلومترًا، “انتهاكًا لاتفاق مسبق بين العسكريين الروس وقيادته في قاعدة العديد بقطر، بشأن حظر تحليقات طائرات التحالف في تلك المناطق”.

واعتبرت “الدفاع” الروسية، أن “التحركات للتحالف الدولي تدل على أن الهجوم السريع للقوات السورية في البوكمال، أحبط مخططًا أمريكيًا بشأن إقامة سلطات موالية لأمريكا وغير خاضعة للحكومة السورية لإدارة شؤون المناطق الواقعة شرق الفرات”.

كما لفتت إلى أنه “كان من المخطط أن تتشكل هذه السلطات، من عناصر داعش المموهين بألوان قسد”، معتبرة أن “الدليل على ذلك العثور على أعلام تستخدمها قسد في البوكمال”.

وختم البيان أن أمريكا “تتظاهر أمام المجتمع الدولي بخوض حرب حاسمة ضد الإرهاب، لكنها في الحقيقة تؤمن حماية لفصائل داعش، بهدف إعادة تشكيلها واستخدامها لتحقيق مصالح أمريكية في الشرق الأوسط”.

وبعد البحث، حصلت عنب بلدي على التسجيل المصور للعبة، الذي اقتطعت منه الصورة المنشورة في حساب “الدفاع” الروسية.

كما رصدت تحذيرات كتبت باللغة الإنكليزية من مقربين للنظام السوري، وكتب أحدهم “هذا عمل رائع ولكن من الأفضل حذف الصورة التي أخذت من لعبة كمبيوتر بأسرع وقت”.

ونشر المحلل الجيوسياسي في الشرق الأوسط، مايكل هورويتز، تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، قال إن الصورة الأخرى التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية، مأخوذة من القصف على الفلوجة العراقية عام 2016.

وتوصل الرئيسان الأمريكي والروسي، دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، لاتفاق مشترك حول سوريا خلال لقائهما في فيتنام، السبت الماضي.

وينص الاتفاق على ألا يكون هناك حل عسكري في سوريا، مع التأكيد على استقلالها وسلامة أراضيها، ومواجهة تنظيم “الدولة”، إلا أن مضمونه شهد جدلًا بين الطرفين على أكثر من نقطة عقب الإعلان عنه، وأبرزها “المقاتلين الأجانب” داخل سوريا.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تنفي أسر تنظيم "الدولة" لجنودها في دير الزور
  2. "الدفاع الروسية": استهدفنا تنظيم "الدولة" في دير الزور بقاذفات بعيدة المدى
  3. طائرات روسية تلقي مساعدات على أحياء دير الزور "المحاصرة"
  4. تنظيم "الدولة" يقتل 11 جنديًا روسيًا خلال أسبوع

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة