الحريري: أنا بخير وراجع هل يومين

الحريري: أنا بخير وراجع هل يومين

عنب بلدي عنب بلدي
FIHY.jpg

رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري (انترنت)

غرّد وزير الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، مخاطبًا الشعب اللبناني بأنه عائد خلال يومين.

ونشر الحريري تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، عصر الثلاثاء 14 تشرين الثاني، قال فيها “يا جماعة أنا بألف خير، وإن شاء الله أنا راجع هل يومين خلينا نروق”.

وتكررت تعليقات الوزير المستقيل من السعودية، حول سبب استقالته وتفاصيلها، وكان آخرها تأكيده أنه “حر وكتب استقالته بيده”.

وكان الحريري أعلن استقالته في خطاب متلفز، السبت الماضي، عبر قناة “العربية” من السعودية، مرجعًا السبب إلى مساعي إيران فرض وصايتها على لبنان بمساعدة “حزب الله”.

وعقب ذلك طرحت تساؤلات حول أسباب الاستقالة من السعودية وليس لبنان، وتداولت أنباء عن وضع الحريري تحت الإقامة الجبرية من قبل السلطات السعودية.

وأضاف الحريري في تغريدته “عيلتي قاعدة ببلدها المملكة العربية السعودية مملكة الخير “.

وأرجع الوزير في وقت سابق سبب الاستقالة إلى مصلحة لبنان واللبنانيين، “رأيت أن هناك أمورًا تحاك ضدي”.

وجدد الحديث عن تهديد “حزب الله”، المدعوم من إيران، لأمن لبنان واستقراره، مشيرًا إلى أنه “لا يمكننا الاستمرار مع تدخل إيراني بالدول العربية (سوريا واليمن ولبنان)”.

آخر ظهور إعلامي للحريري، كان في مقابلة هي الأولى عقب استقالته، على قناة “المستقبل” من الرياض، الأحد الماضي.

وتوجه في وقت سابق بزيارة إلى الإمارات، التقى خلالها ولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد، 7 تشرين الثاني الجاري، ثم عاد إلى الرياض.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن الحريري التقى البطريرك الماروني اللبناني، بشارة الراعي، داخل محل إقامته اليوم في الرياض.

وتكررت دعوات اللبنانيين للحريري بضرورة العودة إلى لبنان، ورد في مقابلته على تلفزيون “المستقبل”، أنه سيعود خلال الأيان المقبلة، “بعد دراسة الإجراءات الأمنية والمتعلقة بأمني الشخصي وعائلتي”.

مقالات متعلقة

  1. نصر الله يرد على استقالة الحريري بالتساؤلات: أين هو؟
  2. الحريري يغادر السعودية إلى الإمارات.. هل يعود إلى لبنان؟
  3. الحريري يرد على نصر الله بصورة في "تويتر"
  4. الحريري من السعودية: أنا حر وكتبت استقالتي بيدي

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية