× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فلسطيني سوري يطلق نداء استغاثة بعد احتجازه في تايلند

اللاجئ الفلسطيني السوري المحتجز في تايلند (مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا)

اللاجئ الفلسطيني السوري المحتجز في تايلند (مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا)

ع ع ع

أطلق الشاب الفلسطيني السوري إياد سليمان نداء استغاثة، بعد اعتقاله من قبل السلطات التايلندية، بسبب مخالفته شروط الإقامة.

ووفق ما قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، الثلاثاء 14 تشرين الأول، فإن الشاب إياد أطلق نداء عبر مجموعتها، مطالبًا منظمات حقوق الإنسان الدولية بالتدخل لوقف معاناته.

وكانت السلطات التايلندية اعتقلت إياد، في 9 تشرين الثاني الجاري، بسبب دخوله إلى البلاد عام 2013، وعدم خروجه في المدة القانونية المحددة.

وجاء في الرسالة، التي وصلت من الشاب إلى مجموعة العمل، أنه دخل إلى تايلند لمقابلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتقديم طلب هجرة لديها إلى إحدى الدول الأوربية.

وبعد انتهاء مدة تأشيرته السياحية، بقي متخفيًا عن الأنظار لحين حصوله على الموافقة من المفوضية، إلا أن السلطات التايلندية تمكنت من إلقاء القبض عليه بتهمة تجاوزه المدة القانونية للإقامة في البلاد.

ووفق القوانين التايلندية، فإن الحكومة لا تعامل اللاجئين على أراضيها على أنهم أشخاص فارون من الحرب ولديهم أوضاع خاصة، بل تعاملهم كـ “خارجين عن القانون” في حال تجاوزا قوانينها السائدة.

وسبق أن اعتقلت السلطات التايلندية العديد من اللاجئين السوريين بتهمة انتهاء إقامتهم، وفق ما قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، التي وصفت السجون ومراكز الاحتجاز التايلندية على أنها أسوأ سجون العالم.

وناشدت المجموعة جميع الجهات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الرسمية الفلسطينية والعربية والسلطات التايلندية، من أجل إطلاق سراح اللاجئ الفلسطيني إياد سليمان، ومعاملته وفق القوانين والأعراف الدولية.

مقالات متعلقة

  1. تايلند: سوريون يتبعون لـ"داعش" ينوون مهاجمة أهداف روسية
  2. مجلس مدينة مورك يطلق نداء استغاثة بسبب سوء الأوضاع الإنسانية
  3. أنقرة تحارب جبهة النصرة وتعتقل منتمين لها
  4. لاجئ محتجز لأربعة أشهر في مطار اسطنبول يضرب عن الطعام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة