“الاتحاد الديمقراطي” الكردي يدعو “التحالف” للبقاء في سوريا

“الاتحاد الديمقراطي” الكردي يدعو “التحالف” للبقاء في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
Syria-PYD-KURD.jpg

مقاتلون كرد يشعلون النار بعد السيطرة على تل حميس في الحسكة - شباط 2015 (إندبندنت)

دعا “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية إلى البقاء في سوريا، حتى التوصل إلى حل سياسي.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 15 تشرين الثاني، عن الرئيس المشترك لـ “PYD”، شاهوز حسن، أن التحالف الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” ينبغي أن يظل موجودًا في سوريا حتى التوصل إلى حل سياسي.

وقال إنه دون التوصل إلى حل سياسي لـ “الأزمة السورية”، ومع استمرار التدخل التركي والإيراني ووجود جماعات على صلة بـ “القاعدة” في سوريا فإن استمرار التحالف هو الأفضل.

ويأتي حديث حسن بعد يوم من شروط وضعتها سوريا لانسحاب قواتها من سوريا، وحددتها بانتهاء محادثات “جنيف” بين النظام والمعارضة، وإكمال التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أمس الثلاثاء، “لن نقدم ببساطة الآن على الانسحاب من سوريا، ولن ننسحب قبل بدء ظهور نتائج جنيف، وسوف نجلي بعض قواتنا عن سوريا، إلا أننا سنربط ذلك بحزمة من الشروط”.

وتدعم واشنطن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ذات الغالبية الكردية شمال وشرق سوريا، في عملياتها ضد تنظيم “الدولة”.

وكان لها الدور الأبرز في السيطرة على مدينة الرقة، المعقل الأساسي للتنظيم سابقًا، عن طريق ما قدمته من أسلحة وآليات عسكرية ثقيلة.

وكان مسؤول أمريكي حدد عدد القوات الأمريكية المنتشرة على الأراضي السورية، وقال إنه يصل إلى نحو ألف جندي، يتمتع قائدهم بصلاحيات “مرنة”، تتيح له استقدام قوات إضافية إذا دعت الحاجة.

وتوصل الرئيسان الأمريكي والروسي، دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، لاتفاق مشترك حول سوريا خلال لقائهما في فيتنام، السبت الماضي.

وينص الاتفاق على ألا يكون هناك حل عسكري في سوريا، مع التأكيد على استقلالها وسلامة أراضيها، ومواجهة تنظيم “الدولة”.

مقالات متعلقة

  1. "سوريا الديمقراطية": الهجوم على الرقة خلال ساعات
  2. اعتصام ضد ممارسات "وحدات الحماية" الكردية في عامودا
  3. هيثم مناع ينقلب على "PYD": الفيدرالية لا تأتي من "قنديل"
  4. رئاسة مشتركة جديدة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي"

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية