× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا جراء انفجار صاروخ من مخلفات القصف في إدلب

الدفاع المدني في إدلب يحدد مكان قنبلة عنقودية لم تنفجر في قرية بداما (الدفاع المدني في إدلب)

ع ع ع

قتل ثلاثة أشخاص في منطقة جسر الشغور التابعة لمحافظة إدلب، جراء انفجار صاروخ من مخلفات قصف قوات الأسد على المنطقة.

وأفادت مصادر خاصة لعنب بلدي اليوم، اليوم 15 تشرين الثاني، أن الانفجار خلف ثلاث ضحايا، في بلدة الطيبات، التابعة لجسر الشغور.

وأضافت المصادر أن الأشخاص القتلى شاهدوا جسمًا غريبًا في البلدة ما دفعهم لمحاولة معرفته، لينفجر بهم على الفور ويقتلهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط على إثرها قتلى بصواريخ من هذا النوع، ففي نهاية الشهر الماضي قتل شخصان وجرح ستة آخرون نتيجة قيامهم بتفكيك أحد الصواريخ في قرية البدرية بريف إدلب.

كما حدد الدفاع المدني في إدلب، أمس على أطراف بلدة بسنقول، أماكن وجود قنابل عنقودية غير منفجرة، وقام بتأمين المنطقة ريثما يزيلها فريق مخلفات الحرب ويتلفها.

وتنتشر مخلفات القصف في معظم مناطق محافظة إدلب، نتيجة لتعرضها لقصف مكثف من قبل قوات الأسد وحليفتها روسيا، وتكتشف هذه المخلفات في مناطق مختلفة.

وكان الدفاع المدني في إدلب بدأ، في حزيران الماضي، بحملة لإزالة مخلفات الحرب، وتوعية المدنيين وتعليمهم كيفية التعامل معها، لأخذ الحيطة والحذر خوفًا من انفجارها على الفور، مستغلًا التهدئة ونظام “تخفيف التوتر”.

وتتفاوت الإصابات التي يتعرض لها المدنيون جراء انفجار مخلفات الحرب بحسب نوعية الجسم المنفجر، أو المسافة التي طالها الانفجار، بدءًا من الشظايا التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم، وصولًا للحالات الخطيرة كالبتر والنزيف الدائم وغيرها.

مقالات متعلقة

  1. مخلفات القصف تقتل شخصين في ريف إدلب
  2. ضحايا وجرحى في قصف جوي على جسر الشغور
  3. قتلى في انفجار بملعب إدلب البلدي
  4. ضحايا مدنيون بسيارة مفخخة بريف إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة