× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد ساعات من إعفاء مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون.. ترجمان يتراجع

وزير الإعلام في حكومة النظام السوري، محمد رامز ترجمان-13 تشرين الأول 2017 (سانا)

ع ع ع

ألغى وزير الإعلام في حكومة النظام السوري، محمد رامز ترجمان، قرار إنهاء تكليف المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون عماد سارة، بعد ساعات من إصداره.

وأصدر الوزير بيانًا اليوم، الأربعاء 15 تشرين الثاني، أكد فيه طوي القرار رقم “678” المتضمن إنهاء تكليف عماد سارة من تسيير أمور الهيئة العامة.

الإلغاء جاء بعد ساعات من إصدار ترجمان بيانًا أنهى به تكليف سارة من تسيير أمور الهيئة وتعيين حبيب سلمان بدلًا عنه، الأمر الذي لاقى صدى إيجابي لدى الإعلاميين في سوريا.

ويعتبر سلمان دينمو الماكينة الإعلامية للأسد،كما يتمتع بعلاقات جيدة مع القصر الجمهوري، بحسب ما قالت مصادر مقربه منه لعنب بلدي، التي أطلقت عليه لقب “غوبلز الأسد” نسبة إلى‏ وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر، جوزف غوبلز.

لكن بعد ساعات ألغى الوزير القرار، الأمر الذي لاقى سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأرجعت المصادر سبب إلغاء القرار إلى رفض سلمان تولي منصب مدير الهيئة للإذاعة والتلفزيون.

وقالت المصادر إن الإدارات تابعة لأفرع المخابرات، في حين سلمان، بسبب ثقله، لا يعترف بالأفرع الصغيرة كونه متصل مباشرة بالقصر الجمهوري، معتبرة أن كلمته أقوى من كلمة وزير الإعلام.

وكان سلمان يشغل منصب مدير الأخبار قبل الثورة السورية، وأقاله وزير الإعلام السابق محسن بلال بسبب الفساد، ومع انطلاق الثورة أعيد تعيينه.

مقالات متعلقة

  1. تعيين حبيب سلمان مديرًا عامًا لهيئة الإذاعة والتلفزيون
  2. تعديلات جذرية في وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها
  3. وزير الإعلام الجديد يجري تعديلات في هيئة الإذاعة والتلفزيون
  4. الوزراء الجدد يؤدون اليمين أمام الأسد.. من هم؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة