× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الحريري يقبل دعوة فرنسا ويغادر السعودية خلال 48 ساعة

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري (انترنت)

ع ع ع

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، قبل دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى فرنسا مع أسرته.

وقال لودريان للصحفيين، بحسب “فرانس برس” اليوم، الخميس 16 تشرين الثاني، إن “ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أُبلغ بموافقة الحريري على الذهاب إلى فرنسا، دون أن يحدد موعدًا لهذه الزيارة”.

من جهتها نقلت وكالة “رويترز”، عن مصدر مقرب من الحريري، أنه من المتوقع مغادرته إلى فرنسا في غضون 48 ساعة قبل أن يعود إلى بيروت ليقدم استقالته رسميًا.

من جهته أعرب الرئيس اللبناني، ميشال عون، عن أمله بأن تكون الأزمة انتهت وفتح باب الحل بقبول الحريري، مشيرًا إلى أنه ينتظر عودة الحريري من فرنسا لتقرير الخطوة التالية بموضوع الحكومة.

وكان ماكرون دعا، أمس، الحريري إلى زيارة فرنسا مع عائلته، بعد تأزم العلاقات بين لبنان والسعودية على خلفية استقالته من الرياض.

وكان الحريري أعلن استقالته في خطاب متلفز، السبت الماضي، عبر قناة “العربية” من السعودية، مرجعًا السبب إلى مساعي إيران فرض وصايتها على لبنان بمساعدة “حزب الله”.

وصعّد الرئيس اللبناني، ميشان عون، لهجته ضد السعودية واعتبرها أنها تحتجز رئيس الوزراء المستقيل.

وقال عون للصحفيين، أمس، إن ما يجري مع الرئيس الحريري في السعودية من احتجاز لحريته يمس كل اللبنانين، ويعتبر عملًا عدائيًا ضد لبنان.

وأضاف أن لبنان ستسعى لعودة الحريري إليها، وستطالب بالإفراج عنه من خلال التواصل مع الدول العربية والغربية، مهددًا بالتوجه إلى المحافل الدولية من أجل السماح له بالعودة.

مقالات متعلقة

  1. السعودية ترد على اتهامات ماكرون باحتجاز سعد الحريري
  2. سعد الحريري يتراجع عن استقالته رسميًا
  3. بعد عودته إلى بيروت.. هل تراجع سعد الحريري عن الاستقالة؟
  4. "رويترز": لبنان تطلب مساعدة عربية وأجنبية لفك احتجاز الحريري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة