× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

موسكو “قلقة” من وجود واشنطن في سوريا

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - (انترنت)

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - (انترنت)

ع ع ع

أعربت روسيا عن قلقها مما وصفته بمحاولات الولايات المتحدة تعزيز وجودها في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في الموجز الصحفي اليوم، الخميس 16 تشرين الثاني، إن انطباعًا يتكون لدى موسكو برغبة الولايات المتحدة في الاحتفاظ بجزء من الأراضي السورية تحت سيطرتها.

وأضافت “نحن قلقون جدًا من محاولات الأمريكيين الاستقرار في بيت رجل آخر، خاصة وأنهم لا يجلبون إليه الهدوء والسلام”.

وللولايات المتحدة نحو عشر قواعد شمال شرقي سوريا، تستخدمها لدعم القوات المحلية في المعارك ضد تنظيم الدولة.

وعبرت زاخاروفا عن استهجانها من تصريحات وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، بأن القوات الأمريكية موجودة في سوريا بموافقة من الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن المنظمة، وهي الهيئة الوحيدة المفوضة باتخاذ قرارات باستخدام القوة العسكرية من قبل المجتمع الدولي، لم تعطِ للولايات المتحدة أي موافقة بخصوص سوريا.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تراهن على الحل العسكري للأزمة السورية.

ودعت زاخاروفا، الولايات المتحدة إلى الالتزام بشكل صارم بالاتفاقات حول مكافحة الإرهاب التي تم تسجيلها في البيان المشترك للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، بعد لقائهما على هامش قمة آبيك في فيتنام يوم الحادي عشر من تشرين الثاني الجاري.

هذه التصريحات بين الدولتين، انتقلت إلى وكلائهما في سوريا، فصرحت “قوات سوريا الديمقراطية”، المدعومة من واشنطن، بأنها متمسكة ببقاء التحالف في سوريا.

بينما طالب النظام السوري أكثر من مرة، خلال الأيام القليلة الماضية، بخروج الأمريكيين من المناطق التي تخضع لسيطرتهم، واعتبر وجودهم في سوريا “غير شرعي”.

مقالات متعلقة

  1. رغم رفضها له.. روسيا تدعو واشنطن لحضور "سوتشي"
  2. موسكو: الحديث عن استخدام النظام السوري غاز السارين “لا أساس له”
  3. واشنطن "تعتذر" لمقتل جنود الأسد.. وجلسة طارئة لمجس الأمن
  4. روسيا: التحذيرات الأمريكية تمهّد للتدخل في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة