× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان: السبب الرئيسي لعقد مؤتمر “سوتشي” هو إدلب

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (إنترنت)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن السبب الرئيسي لعقد مؤتمر “سوتشي” حول سوريا هو مسألة إدلب.

وفي كلمة له خلال اجتماع رؤساء المقاطعات في حزب “العدالة والتنمية”، الجمعة 17 تشرين الثاني، قال أردوغان إن بلاده تريد أن يكون وقف إطلاق النار “دائمًا” في إدلب بعد إعلانها منطقة لـ “تخفيف التوتر” خلال مباحثات “أستانة 6″، وفق ما نقلت وكالة “الأناضول” عنه.

ومن المقرر عقد مؤتمر الشعب السوري (سوتشي)، والذي طرحته موسكو لجمع ممثلين عن كافة الجماعات “العرقية” في سوريا، في 2 كانون الأول المقبل، وكان من المقرر عقده في 18 تشرين الثاني الجاري.

وتركيا هي إحدى الدول الثلاث الضامنة لوقف النار في مناطق “تخفيف التوتر” الأربع، كإحدى مخرجات محادثات “أستانة”، إضافة إلى روسيا وإيران.

وكانت الأركان التركية أنشأت أول نقطة مراقبة في إدلب، الشهر الماضي، من أجل “الإشراف على الهدنة، وإيصال المساعدات الإنسانية، وعودة المدنيين إلى منازلهم”، الأمر الذي اعتبره النظام السوري “تدخلًا عدوانًا سافرًا” على سيادة الأراضي السورية.

وقال الرئيس التركي إنه يتعين “تطهير” الشمال السوري، وخاصة مدينة عفرين، من عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)، لضمان الاستقرار في المنطقة.

وأضاف “عدم التزام الولايات المتحدة بوعودها سببت لنا خيبة أمل كبيرة، وإن الكثير من المشاكل التي يمكن حلها بالتحالف أُقحمت في نفق مسدود من قبل واشنطن”.

وتشهد العلاقات التركية الروسية تقاربًا، في الأشهر الأخيرة، وشهدت لقاءات عدة جمعت بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، للبحث في سبل التوصل لحل في سوريا خلال مؤتمر “سوتشي” المرتقب.

ورفضت تركيا الدعوة التي وجهتها روسيا لأحزاب سورية كردية لحضور المؤتمر، مؤكدة أنها تلقت تطمينات من موسكو بعدم حضور “جماعات كردية إرهابية”، كما أبدت استعدادها لإرسال مراقبين ضمن المؤتمر.

مقالات متعلقة

  1. "منصة موسكو": الكرد مستبعدون من وفد المعارضة إلى سوتشي
  2. النظام يرفض تشكيل لجنة دستورية بإشراف الأمم المتحدة
  3. النظام السوري يوافق على حضور "سوتشي" في روسيا
  4. أربع عراقيل تقف في وجه "سوتشي" حول سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة