× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ألمانيا تخصص 10 ملايين يورو لإزالة الألغام في الرقة

مدنيون من مدينة الرقة بعد خروجهم من بيوتهم جراء المعارك - 14 آب 2017 (رويترز)

مدنيون من مدينة الرقة بعد خروجهم من بيوتهم جراء المعارك - 14 آب 2017 (رويترز)

ع ع ع

قالت صحيفة “هاندلسبلات” إن ألمانيا ستنفق عشرة ملايين يورو كدفعة مبدئية للمساعدة في إزالة الألغام من مدينة الرقة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الصحيفة أنه من المقرر أن تعلن وزارة الخارجية الألمانية اليوم، الجمعة 17 تشرين الثاني، زيادة التمويل في إطار اتفاق مع الولايات المتحدة.

وستساعد ألمانيا بحسب الاتفاق في تمويل شركة “تيترا” للتكنولوجيا، وهي متعاقد حكومي أمريكي يعمل في نزع الألغام بالرقة.

ويضغط الجيش الأمريكي على ألمانيا من أجل الحصول على مساعدة إضافية في سوريا لكن برلين تنتظر اتخاذ تدابير تتعلق باستقرار الوضع في سوريا، وفقًا للصحيفة.

نوربرت رويتجين، عضوة حزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” المحافظ الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، صرحت للصحيفة أن المساعدات المالية لإعادة الإعمار يجب أن تكون مقترنة بحل فعال واستقرار سياسي في سوريا.

وذكرت الصحيفة أن المساهمة الألمانية في جهود نزع الألغام في الرقة يمكن أن تزيد إذا استقرت الأوضاع.

وأعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”، في 20 من تشرين الأول الماضي، رسميًا السيطرة على الرقة، والتي كان تنظيم “الدولة الإسلامية” اتخذها عاصمة له منذ عام 2014.

وكان زيجمار جابرييل، وزير الخارجية الألماني أعلن، الشهر الماضي، أن الحكومة الألمانية خصصت 10 ملايين يورو لإزالة الكمائن المفخخة في الرقة.

وأشار جابرييل إلى أنه لن يتحقق للمدينة من فرص مستقبلية نحو الحياة الطبيعية بعد ما عاشته من رعب إلا عن طريق دعم شامل من المجتمع الدولي، لافتًا إلى أن هذا يشمل إزالة الكمائن المفخخة التي تهدد الحياة.

كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، تخصيص بلاده مبلغ 15 مليون يورو مع حلول نهاية هذا العام، من أجل القيام بمشاريع في قطاع المساعدات الغذائية ونزع الألغام والمياه والصحة ومساعدة اللاجئين.

وكرد فعل على ذلك أعربت وزارة الدفاع الروسية، عن قلقها العميق إزاء إعلان الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل بشكل عاجل لمدينة الرقة.

وعزا المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، المساعدات العاجلة بالرغبة في إخفاء آثار القصف الوحشي لطيران التحالف الدولي على المدينة، بحسب تعبيره.

مقالات متعلقة

  1. نداء أممي يدعو سكان الرقة إلى عدم العودة إليها بسبب الألغام
  2. 100 ألف نازح عادوا للرقة منذ خروج تنظيم "الدولة" منها
  3. ناشطون: 83 مدنيًا ضحية الألغام في الرقة
  4. الصحة العالمية: ثمانية ملايين سوري معرضون لخطر الألغام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة