× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“مغاوير الثورة” يسرح عشرات العناصر في قاعدة التنف

عناصر من جيش مغاوير الثورة في البادية السورية - (انترنت)

عناصر من جيش مغاوير الثورة في البادية السورية - (انترنت)

ع ع ع

سرّح فصيل “جيش مغاوير الثورة” التابع لـ”الجيش الحر” العشرات من عناصره في قاعدة التنف العسكرية التي ينشط فيها على الحدود السورية- العراقية.

وقال الناطق العسكري باسم الفصيل، الملازم أول “أبو الأثير الخابوري” اليوم، السبت 18 تشرين الثاني، إن الفصيل سرّح 180 عنصرًا، وتم إعطاء لكل شخص مبلغ قدره 2000 دولار أمريكي.

ونفى في حديث إلى عنب بلدي المعلومات التي انتشرت حول حلّ الفصيل بالكامل بعد ضغوط أمريكية- أردنية، معتبرًا أن “الجيش نظف الأشخاص المسيئين من صفوفه فقط”.

وأنشأ التحالف الدولي قاعدة عسكرية في منطقة التنف 2016 الماضي، تديرها قوات أمريكية وبريطانية، وتعكف على تدريب فصائل من “الجيش الحر”، أبرزها “جيش مغاوير الثورة”.

وتأتي عملية التسريح عقب انتهاء المعارك والعمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط قاعدة التنف، وبالتزامن مع الحديث عن اتفاق أمريكي- روسي في المنطقة.

ومنذ منتصف الشهر الحالي تحدثت وكالات عن نضوج اتفاق روسي- أمريكي، يضمن تسليم النظام كامل الشريط الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

كما يقضي في مرحلة ثانية بسحب أمريكا وبريطانيا قواتها من قاعدتي “التنف” و”الزكف”، وعودتهما إلى قاعدة “الأزرق” داخل الأردن.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في الأيام الماضية على كامل المنطقة المحيطة بقاعدة التنف العسكرية، ضمن معارك بدأتها منذ حزيران الماضي بهدف السيطرة على مدينة البوكمال وفتح ممر بري إلى طهران.

وتكررت إعلانات الفصيل في الأشهر الماضية عن المشاركة في معركة دير الزور، لكنه لم يسجل أي يمشاركة حتى الآن، وسط الحديث عن حلّه في الأيام المقبلة وتجميده عسكريًا كما الحال بالنسبة لفصيلي “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو”.

مقالات متعلقة

  1. طيران التحالف ينفذ ضربات تدريبية في محيط التنف
  2. تحديًا لإيران.. قائد القيادة المركزية الأمريكية يزور قاعدة التنف (صور)
  3. قلق روسي من الوجود الأمريكي في منطقة التنف
  4. "مغاوير الثورة" لعنب بلدي: أجّلنا إنشاء قاعدة في الشدادي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة