× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قصف بالغازات يستهدف فصائل المعارضة داخل إدارة المركبات

كوادر طبية تسعف مصابي القصف على حمورية وعربين في الغوطة الشرقية - 16 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

كوادر طبية تسعف مصابي القصف على حمورية وعربين في الغوطة الشرقية - 16 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تعرض نحو 25 مقاتلًا في فصائل المعارضة يشاركون في معارك قرب دمشق لحالات اختناق، نتيجة استهداف “إدارة المركبات” بقنابل تحتوي غازات.

ونقل مراسل عنب بلدي في المنطقة اليوم، السبت 18 تشرين الثاني، عن مصدر طبي في الغوطة الشرقية قوله إن الغازات أدت إلى إصابة أكثر من 25 مقاتلًا بـ “زلات تنفسية، وإقياءات، وحدقات دبوسية”.

وقال المصدر إن الأعراض التي تم رصدها على المصابين تشبه تلك التي تلي التعرض لغاز السارين.

لكن مصدر محلي آخر في الغوطة أكد أن الإصابات لم تكن بالغة، وأن القصف تم باستخدام قنابل غازية، دون التأكيد على نوع الغاز المستخدم، ولم يصدر بعد أي تقرير طبي حول القصف بعد.

وكانت فصائل المعارضة تقدمت في مدينة حرستا قرب العاصمة دمشق، وسط معارك مع قوات الأسد.

وتمكن مقاتلو الفصائل من السيطرة على أجزاء واسعة من “إدارة المركبات”، خلال المعارك المستمرة منذ الثلاثاء الماضي، بينما بقي المعهد الفني تحت سيطرة قوات الأسد، وفق مصادر عنب بلدي.

وتزامنت المعارك مع قصف عنيف من قوات الأسد استهدف قرى ومدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما أدى إلى سقوط نحو 70 قتيلًا من المدنيين، إضافة إلى ما يزيد عن 300 جريح.

واستخدمت قوات الأسد خلال قصفها المركز لأربعة أيام مضت الذخائر العنقودية وصواريخ أرض – أرض، إضافة إلى آلاف قذائف المدفعية.

مقالات متعلقة

  1. "أحرار الشام" تنفي لعنب بلدي انسحابها من إدارة المركبات
  2. معارك تبدأ بتفجير نفق داخل "إدارة المركبات" في حرستا
  3. مصادر: المعارضة تقطع إمداد قوات الأسد إلى إدارة المركبات
  4. المعارضة تصد هجومًا على "إدارة المركبات" شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة