× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الوز لمعلمي حلب: من يرى راتبه غير كافٍ فليستقيل

وزير التربية هزوان الوز في جولة على الامتحانات (سانا)

ع ع ع

طالب وزير التربية في حكومة النظام السوري، هزوان الوز، معلمي مدينة حلب بالاستقالة في حال لم يكن الراتب كافيًا.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام، أمس 19 تشرين الثاني، خاطب الوز المعلمين بالقول “من يعتبر أن راتبه غير كاف بإمكانه الاستقالة”.

كما أصدر قرارًا بإعفاء عشرة موجهين اختصاصيين، ومدراء مدارس وعدد من المسؤولين في مديرية التربية بحلب.

وشمل القرار أيضًا إغلاق 23 معهدًا خاصًا و14 قيد المعالجة، فيما برر الوز هذه القرارات بأنها تصب في إطار تقويم العملية التعليمية والتربوية بالاتجاه الصحيح، حسب تعبيره.

وأضاف “من غير المبرر قيام البعض بتهريب الطلاب من مدارسهم إلى المعاهد الخاصة، والتسبب لأولياء الطلاب بدفع مبالغ مالية كبيرة لهذه المعاهد في وقت تقدم الدولة التعليم المجاني للجميع”.

فيما تساءلت شبكة “أخبار حلب الشهباء” على “فيس بوك”، عن سبب الإغلاق، وقالت “هل من المعقول إغلاق المعاهد قبل ثلاثة أشهر من بدء الامتحانات”.

فيما نقلت صحيفة “الوطن” اعتراض أهالي الطلاب على هذه القرارات، وطالبوا الوز بإيقاف العمل بها لحين الانتهاء من الامتحانات.

وتنتشر المعاهد الخاصة في معظم المناطق في سوريا، وتتصف هذه المعاهد بارتفاع كلفة التسجيل فيها، ما يتعارض مع الحالة الاقتصادية التي يعيشها السوريين.

كما يلجأ بعض المعلمين للعمل في هذه المعاهد، بسبب عدم كفاية الراتب الشهري الذي يتقاضونه من وزارة التربية.

في حين يضطر بعض الأهالي للتسجيل في المعاهد بعد نزوحهم من مناطق أخرى، وصعوبة الإجراءات التي تفرضها المدارس الحكومية، بحسب ما قالت مصادر أهلية لعنب بلدي.

وأضافت المصادر أن رسم التسجيل المتوسط في هذه المعاهد يبلغ 100 ألف ليرة سورية لطالب واحد، عدا عن المواصلات والكتب.

مقالات متعلقة

  1. رجل في الأخبار.. هزوان الوزّ وزير "تربية" و"أديب سوريا الأوّل"
  2. تعديلات على معايير النجاح في الشهادة الإعدادية في سوريا
  3. وزير التربية يتهم وسائل إعلام سعودية بالحملة ضد المناهج التربوية
  4. سبعة آلاف طالب يتعلمون "الروسية" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة