× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“التحالف” يعزز وجوده في سوريا بـ 100 عربة “همر”

عربات نوع همر وصلت إلى قسد مقدمة من التحالف الدولي - 19 تشرين الثاني 2017 (فيس بوك)
ع ع ع

عزز التحالف الدولي وجوده العسكري في سوريا بـ 100 عربة مصفحة من نوع “همر” سلمها لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الذي يدعم عملياتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة اليوم، الاثنين 20 تشرين الثاني، أن 100 عربة مصفحة وصلت لـ”قسد”، مساء أمس الأحد، مقدمة من التحالف الدولي، وأجرت استعراضًا عسكريًا أثناء وصولها في شوارع مدينة القامشلي.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا خلال الاستعراض، وأظهر رايات لـ”وحدات حماية الشعب” و”وحدات حماية المرأة” رفعت فوق العربات.

وتأتي التعزيزات العسكرية مع قرب انتهاء معارك “قسد” ضد تنظيم “الدولة”، والتي وصلت حاليًا إلى محيط حقل التنك النفطي بالقرب من مدينة البوكمال.

كما تزامنت مع الحديث عن إمكانية بقاء القوات الأمريكية في سوريا أو انسحابها، وكان آخرها تصريح وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس أن انسحاب “التحالف” مرهون بما ستخرج منه المحادثات السياسية في جنيف.

وليست المرة الأولى التي يرسل فيها التحالف شحنات أسلحة إلى “قسد”، إذ استمر دعمه العسكري منذ الأشهر الأولى لحملة “غضب الفرات” ضد تنظيم “الدولة” في مدينة الرقة.

وكانت آخر شحنة عسكرية في 20 أيلول الماضي، إذ أرسل دفعة تتضمن عربات من نوع “همر” وشاحنات كبيرة وصلت إلى “قسد” عبر معبر سيمالكا، الذي يربط المنطقة مع كردستان العراق.

وتزوّد واشنطن “قسد” بأنواع مختلفة من الأسلحة الثقيلة والخفيفة، كما دفعت بمدرعاتها إلى عدد من المناطق التي تسيطر عليها مطلع العام الجاري، إثر قصف تركيا مقاتلي القوات.

وأعربت أنقرة مرارًا عن خشيتها من عملية التسليح، داعيةً إلى قطع المساعدات الأمريكية عن “وحدات حماية الشعب” بأسرع وقت.

مقالات متعلقة

  1. وكالة كردية: "قسد" تُشارك باجتماع "التحالف" في واشنطن
  2. أمريكا تعدّل الدعم العسكري لحلفائها في سوريا
  3. تعزيزات عسكرية جديدة من التحالف إلى "قسد"
  4. "قسد" تنعى خمسة من مقاتليها شرق الفرات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة