× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دراسة: سوريا من أخطر مناطق العالم على السياح عام 2017

تعبيرية قلعة حلب (سانا)

ع ع ع

اعتبرت دراسة دولية أن سوريا إلى جانب مجموعة من دول العالم، تعتبر الأخطر في العالم على السياح في عام 2017.

وفي دراسة تكشف مستوى الخطورة والأمان على السياح في بلدان العالم، أجرتها شركة الخدمات الطبية “SOS”، دراسة عدت فيها كل من سوريا وأفغانستان واليمن وليبيا والصومال وجنوب السودان، الأكثر خطورة في العالم لعام 2017، بحسب صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية.

وكانت سوريا تحتل مرتبة متقدمة بين الدول العشر الأولى الأكثر أمانًا في العالم، قبل اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وبعد اندلاع الثورة عملت قوات الأسد على شن حملات عسكرية على المدن السورية التي ثارت ضد النظام، كما تم تدمير بعض المعالم الأثرية في بعض المدن.

وبحسب معلومات عنب بلدي فإن السياحة متوقفة تقريبًا في سوريا، باستثناء الزوار الإيرانيين الذين يقومون بزيارات إلى الأماكن الدينية الخاصة بهم.

واعتمدت الدراسة في تصنيفها على فرض دولة ما في السيطرة على أراضيها ومقدار التهديدات الأمنية لحياة المسافرين، والخطر والحوادث التي يتعرض لها السياح.

وبالنسبة للبلدان الأكثر أمنًا فهي بلدان أوروبا الغربية والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا.

كما حددت الـ “SOS” البلدان متوسطة الخطورة وهي، بولندا وبلغاريا والمجر وأوكرانيا والمكسيك ومصر وتركيا.

وفي عام 2016 حلت سوريا في المركز الأول عالميًا، كأقل بلدان العالم أمنًا.

مقالات متعلقة

  1. سوريا تنال معدّل "-1" على مؤشر الحريات عام 2017
  2. سوريا.. الأولى عالميًا في وفيات "العنف"
  3. سكان العالم ازدادوا نصف مليار منذ 2011 وسوريا خسرت خمسة ملايين
  4. سوريا الأخطر عالميًا على الصحفيين لعام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة