× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميليشيا “فاطميون” تهنئ قاسم سليماني والمرشد الأعلى “بتطهير كامل سوريا”

قاسم سليماني برفقة عناصر من "لواء فاطميون" في البادية السورية- الاثنين 12 حزيران (تسنيم)

قاسم سليماني برفقة عناصر من "لواء فاطميون" في البادية السورية- الاثنين 12 حزيران (تسنيم)

ع ع ع

وجهت ميليشيا “فاطميون” رسالة تهنئة إلى قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني، والمرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، بمناسبة “تطهير سوريا” من “رجس الدولة الإسلامية” حسب وصفها.

وبحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية قالت الميلشيا في رسالتها، اليوم 21 تشرين الثاني، “إننا بعد تحرير سوريا، وتوفير الأمن التام لحرم السيدة زينب والسيدة رقية، مستعدون للذهاب لأي مكان في العالم من أجل استمرار نضالنا”.

وقبل يومين أعلنت قوات الأسد والميلشيات المساندة لها، السيطرة على مدينة البوكمال جنوبي دير الزور، بعد معارك ضد تنظيم “الدولة”.

وتقاتل ميليشيا “فاطميون” إلى جانب قوات الأسد، في معاركه التي يخوضها في سوريا ضد تنظيم الدولة، وقتل المئات من عناصرها خلال هذه المعارك، التي كان آخرها معركة البوكمال.

وكان قاسم سليماني ظهر بجانب مقاتلين من الميليشيا في العديد من المعارك التي خاضوها بجانب قوات الأسد.

وأضافت الرسالة “بعد ستة أعوام من تواجدكم الميداني وقيادتكم التي لا تعرف التعب، انتهى عمر تنظيم الدولة، ونحن ننتظر أوامركم للانتقال لأي رقعة في العالم من أجل نصرة المظلومين”.

من جهة أخرى أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن “98% من الأراضي السورية، تقع تحت سيطرة (الحكومة السورية)”.

ودخلت ميليشيا “فاطميون” سوريا عام 2013، وجميع مقاتليها من شيعة أفغانستان، وتدربوا في إيران على يد “الحرس الثوري”، وشاركوا في معارك درعا وحلب وحماة وريف حمص ودير الزور.

مقالات متعلقة

  1. مقتل القائد الأعلى للواء "فاطميون" في سوريا
  2. صحيفة: طريق طهران- دمشق وراء زيارة سليماني لـ "فاطميون"
  3. قاسم سليماني برفقة "فاطميون" في البادية السورية
  4. الأمم المتحدة تندد بتحركات سليماني في سوريا والعراق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة