× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بريطانيا تصف النظام السوري بـ “نظام السموم”

المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمالي افريقيا (سي ان ان)

المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمالي افريقيا (سي ان ان)

ع ع ع

وصفت الحكومة البريطانية النظام السوري بـ “نظام السموم”، أثناء تعليقها على الفيتو الروسي الذي أنهى عمل لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالكيماوي في سوريا، الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، إيدوين سامويل، اليوم 22 تشرين الثاني، إن “الفيتو الروسي يدفع النظام السوري ليستمر في انتهاكاته ونشره لسمومه”.

وأضاف سامويل أن “استخدام روسيا لحق النقض (الفيتو) 11 مرة لصالح النظام، من شأنه أن يعطي الضوء الأخضر له لارتكاب المزيد من الانتهاكات والفظاعات بحق السوريين”.

واستخدمت روسيا الفيتو الأسبوع الماضي، ضد مشروع قرار ياباني بشأن التحقيق في الهجمات الكيماوية في سوريا.

ويعتبر الفيتو الروسي الذي استخدمته روسيا الثالث خلال شهر، والـ 11 في المسألة السورية، في محاولة منها لتقويض أي قرار من شأنه معاقبة النظام السوري.

من جهة أخرى قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، أمس، إنه على موسكو الضغط على الأسد لعدم استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، وأضافت “يجب الضغط عليه لكي لا يكرر ذلك مرة أخرى”.

وكانت اللجنة المشتركة للتحقيق بالكيماوي خلصت، في تقريرها الأخير، إلى مسؤولية النظام السوري عن استخدام غاز السارين خلال هجوم على بلدة خان شيخون، في نيسان الماضي، والذي أودى بحياة 87 شخصًا وإصابة 400 آخرين، إلا أن النظام ينفي ذلك متهمًا معارضيه.

وقال المسؤول البريطاني إن النظام السوري مسؤول عن الاستخدام الصارخ والمتكرر للأسلحة الكيماوية ضد شعبه، بشكل متهور ومميت على نحو متزايد.

مقالات متعلقة

  1. هكذا قتل "الفيتو" الروسي عشرة مشاريع ضد النظام السوري
  2. مساع لنقل قضية الكيماوي في سوريا إلى الجمعية الأممية
  3. هيلي: يوم ضعيفٌ لروسيا.. جديدٌ للصين.. والقيامة للأسد
  4. منسق الشؤون الروسية في ألمانيا يدعو لمعاقبة الأسد على استخدام الكيماوي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة