× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طفل سوري يمثل أطفال العالم في الأمم المتحدة (فيديو)

ع ع ع

اختارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الطفل السوري باسل الرشدان، ممثلًا عن الأطفال الذين يمرون بظروف صعبة يحرمون فيها من الحماية ومن أبسط حقوق الطفل.

واستقبلت الأمم المتحدة في مقرها بنيويورك الطفل السوري باسل (12 عامًا)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطفل، والذي يصادف في 20 تشرين الثاني من كل عام.

وقالت في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني إن “باسل هو واحد من بين أطفال جاؤوا إلى الأمم المتحدة في اليوم العالمي للطفل للمشاركة في فعالية نظمتها يونيسف، ليتحدثوا خلالها عن القضايا الملحة بالنسبة لهم ولأقرانهم في أنحاء العالم”.

أمضى باسل نصف عمره خارج سوريا، فقد غادرها عندما كان بعمر ست سنوات إلى الأردن، وقبل عامين انتقل إلى كندا.

وانتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي للطفل باسل أثناء تلقيه مكالمة من رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في مقر الأمم المتحدة، وذلك في لفتة اعتبرتها “يونيسف” إنسانية، إذ نشرت الفيديو تحت عنوان “لكل طفل صوت وفرصة ليتم سماعها، حتى من قبل رئيس الوزراء”.

وتشير إحصائيات “يونيسف”، بمناسبة “اليوم العالمي للطفل”، إلى وجود 385 مليون طفل يعيشون في فقر مدقع، و264 مليونًا آخرين محرومين من الدراسة، فيما توفي 5.6 مليون طفل عام 2016 نتيجة أمراض يمكن الوقاية منها.

ودعت المنظمة العالمية الأطفال من جميع أنحاء العالم إلى تولي الأدوار الرئيسية في مختلف المجالات “للتعبير عن دعمهم للملايين من أقرانهم المحرومين من التعليم والحماية وممن قد اضطروا للنزوح من ديارهم”.

وتولي الأمم المتحدة اهتمامًا خاصًا للأطفال السوريين، محاولة إيصال صوتهم للعالم من منبرها، وكانت “يونيسف” عينت الطفلة السورية اللاجئة مزون المليحان سفيرة للنوايا الحسنة، فيما اعتبرته المنظمة “سابقة تاريخية”، كونها أول شخص يصبح سفيرًا لـ “يونيسف” وهو يحمل صفة لاجئ.

#WorldChildrensDay: Live from New York, it's Basel (and Justin…

For every child, a voice and a chance to be heard–even by the Prime Minister!Today for #WorldChildrensDay, Basel Alrashdan, 12, a Syrian refugee who resettled in Prince Edward Island with his family in December 2015, spoke on behalf of children at the United Nations Headquarters in New York. While there, he got the chance to speak with Prime Minister Justin Trudeau. Way to go, Basel!

Posted by UNICEF Canada on Monday, November 20, 2017

مقالات متعلقة

  1. 180 مليون طفل يواجهون ظروفًا سيئة.. أطفال سوريا يموتون "عنفًا"
  2. اليوم العالمي للأمم المتحدة.. 73 عامًا على الميثاق
  3. في اليوم العالمي للتراث السمعي والبصري.. التراث معرض للخطر
  4. الأمم المتحدة تؤجل دخول المساعدات إلى مخيم الركبان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة