× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سوريا الأولى عربيًا والخامسة عالميًا في قائمة “أرخص إنترنت”

الاتصالات في سوريا (عنب بلدي)

ع ع ع

صنّفت دراسة بريطانية سوريا كأرخص الدول العربية من حيث أسعار الإنترنت، كما احتلت المركز الخامس في القائمة ذاتها على مستوى العالم.

ووفق الدراسة التي نشرها مركز “BDRC Continental” المتخصص في الأبحاث الخميس، 23 تشرين الثاني، فإن تكلفة الإنترنت الاشتراك الشهري في خدمات الإنترنت ذي النطاق العريض “ADSL” في سوريا تصل إلى 10.77 دولار أمريكي وسطيًا، أي ما يعادل خمسة آلاف ليرة سورية.

وتصل تسعيرة “الشركة السورية للاتصالات” لاشتراك الإنترنت بسرعة 1 ميغا بـ 1900 ليرة شهريًا، وسرعة 2 ميغا بـ 3100 ليرة تُدفع مع فواتير الهواتف الأرضية.

وعلى الرغم من انخفاض أسعار اشتراكات الإنترنت في سوريا، إلا أن ذلك لا يتوفر إلا في المناطق التي يسيطر عليها النظام، أما مناطق سيطرة فصائل المعارضة فيعتبر تأمين اتصال إنترنت أمرًا بالغ الصعوبة، ويعتمد على تشغيل مستقبلات الإنترنت الفضائي.

وصنفت إيران كأرخص دولة عالميًا في مجال تقديم خدمات الإنترنت بسعر 5.37 دولار شهريًا، تليها أوكرانيا بتكلفة تبلغ 5.53 دولار، ثم روسيا بنحو 9.97 دولار شهريًا.

وبالنسبة للدول العربية فتوفر مصر ثاني أرخص إنترنت بعد سوريا بسعر يصل إلى 12.40 لاشتراك خدمات إنترنت النطاق العريض شهريًا.

بينما يحد انقطاع الكهرباء لساعات طويلة عن معظم الأراضي السورية من إمكانية الاستفادة من خدمات الإنترنت بشكل كبير.

بالمقابل، تعد أسعار إنترنت الجيل الثالث “3G” المرتبطة بمشغلات الهواتف المحمولة مرتفعة للغاية بالمقارنة مع أسعار إنترنت النطاق العريض، ورغم ذلك يضطر قسم من السكان إلى استخدامها في حالات كثيرة كقطع الكهرباء أو أعطال الكابلات.

وتتولى شركات خاصة عدة في سوريا تقديم خدمات الإنترنت ذي النطاق العريض، إلا أن “الشركة السورية للاتصالات”، وهي شركة حكومية، تستحوذ على معظم اشتراكات الإنترنت في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. "السورية للاتصالات": الإنترنت سيتحسن بعد إصلاح "الكبل البحري"
  2. وزارة الاتصالات تنفي رفع أجور خدماتها
  3. إنترنت سوريا في "أسوأ أحواله".. ما قصة الكبل البحري؟
  4. "الاتصالات" توضح سبب رفعها لأسعار الإنترنت في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة