× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

36 شخصية معارضة تتوجه إلى جنيف

“الرياض 2” ينتهي بتشكيلة لم تُرضِ جميع السوريين

المؤتمر الموسع الثاني للمعارضة السورية في الرياض - 22 تشرين الثاني 2017 (Reuters)

ع ع ع

عنب بلدي – خاص

لم ترضِ تشكيلة وفد المعارضة إلى النسخة الثامنة من جنيف، جميع شرائح السوريين الذين انتظروا اجتماعات استمرت على مدار ثلاثة أيام، انتهت الجمعة 24 تشرين الثاني، بتحديد نصر الحريري رئيسًا للوفد من أصل 36 شخصية ستحضر المفاوضات المقررة في 28 تشرين الثاني الجاري.

الاجتماعات بدأت بعد انسحاب “منصة موسكو”، المحسوبة على المعارضة، على خلفية عدم التوصل إلى توافق أثناء اجتماع اللجنة التحضيرية، ورغم ذلك شاركت في المؤتمر بممثلين هما: علاء عرفات ونمرود سليمان.

وضمت “الهيئة العليا” للمفاوضات الجديدة، خمسين عضوًا، بينهم عشرة من “الائتلاف الوطني” المعارض، وستة من “هيئة التنسيق الوطنية”، إلى جانب ثمانية ممثلين عن منصتي موسكو والقاهرة بالمناصفة، إلى جانب عشرة ممثلين عن الفصائل العسكرية، و 16 عضوًا مستقلًا.

‏تشكيل الوفد جاء بعد يوم من الإعلان عن البيان الختامي للمحادثات، وحصلت عنب بلدي على نسخة منه، الخميس 23 تشرين الثاني، ويضمن التمسك بوحدة الأراضي السورية وسيادة الدولة، مشددًا على أن “العملية الانتقالية لن تنفذ دون مغادرة الأسد”.

وبحسب البيان، فإن “المفاوضات المباشرة غير المشروطة تعني أن كافة المواضيع تطرح وتناقش على طاولة المفاوضات، ولا يحق لأي طرف أن يضع شروطًا مسبقة”، مؤكدًا “لا تعتبر المطالبة بتنفيذ ما ورد في القرارات الدولية شروطًا مسبقة”.

انتقادات لـ”الهيئة” الجديدة

واجهت هيئة المفاوضات العليا الجديدة، انتقادات من السوريين بعد ضمها لشخصيات من منصات محسوبة على المعارضة، معتبرين أنها “لا تمثلهم”.

المستشار القانوني لـ “الجيش الحر”، وعضو وفد المعارضة السابق إلى أستانة، أسامة أبو زيد، اعتبر أن “منصات لا يعرف تاريخها مظاهرة أو تحديًا لحصار الأسد للسوريين الجائعين أو حملة إعلامية أو حقوقية جادة للمطالبة بالمعتقلين، أصبحت تملك نصف قرار الثورة التفاوضي”.

وسمى أبو زيد كلًا من “هيئة التنسيق” ومنصتي القاهرة وموسكو، مؤكدًا “بكل تأكيد الهيئة العليا للمفاوضات لا تمثلني”.

عضو “الهيئة العليا” الدكتور يحيى العريضي، قال في حديث إلى عنب بلدي، إن العمل في اجتماعات الرياض، كان بغية تشكيل منصة لسوريا.

واعتبر العريضي أن تشتت المعارضة إلى كيانات مختلفة في السابق، استخدمت ذريعة من قبل النظام السوري وروسيا، معتبرًا أن “نتائج مؤتمر الرياض سحبت تلك الحجة، وفي حال أرادوا إنجاح العملية السياسية فنحن جاهزون للتفاوض بشكل مباشر”.

وعن إمكانية أن يؤثر انخراط شخصيات جديدة من كافة المنصات، على قرار وفد المعارضة في جنيف، أجاب العريضي “حينما يكون هناك محددات وتوافق تجاه الموقف والثوابت الأساسية التي تهم سوريا، لا يستطيع أي شخص الخروج عن ذلك”.

“المحددات الأساسية موجودة وليس لأحد الحق بتجاوزها”، وفق عضو “الهيئة”، مؤكدًا أن “جميع الأعضاء توافقوا على ذلك، ولا يمكن التنازل عن حقوق السوريين، وطي صفحة تجاه ما مرت به سوريا خلال السنوات السبع الماضية”، ووصفها بـ “الصعبة”.

الدستور أبرز قضايا جنيف

رحب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بتشكيل وفد المعارضة المفاوض، وقال إن الدستور سيكون من أبرز قضايا المفاوضات في جنيف.

ولفت خلال لقاء مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الجمعة، إلى أن جولة المفاوضات المقبلة ستعقد على مرحلتين، الأولى تبدأ الثلاثاء 28 تشرين الثاني، والثانية مطلع كانون الأول المقبل.

ومع تحرك القوى الدولية في سبيل إنجاح المفاوضات، حددت روسيا موعد مؤتمر “سوتشي”، أو ما يسمى “شعوب سوريا”، في الثاني من كانون الأول المقبل، على أن يجري بين مرحلتين من “جنيف 8”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الاثنين 20 تشرين الثاني، عن مصدر وصفته بـ”المطلع”، تأكيدًا عن الجانب الروسي، بأن المؤتمر الذي ترفضه المعارضة وتعتبره تشتيتًا للعملية السياسية، سيكون على يومين.

ورغم تشكيل الوفد المعارض، إلا أن الوضع يسير نحو التعقيد، وفق مراقبين، خاصة مع فرض روسيا مؤتمر “سوتشي”، الذي دعم النظام السوري عقده، واعتبرته إيران “أرضية لدستور جديد، تجري على أساسه انتخابات حرة وعادلة”.

لا حل سياسي في سوريا دون تنازلات، وفق معطيات المرحلة الحالية، إلا أن السؤال الأهم يتمثل بمن سيقدم تلك التنازلات لإنهاء معاناة السوريين التي ستدخل عامها الثامن بعد أشهر قليلة.

 

مقالات متعلقة

  1. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الثاني 2015 (الأسبوع الاول)
  2. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الثاني 2015 (الأسبوع الثالث)
  3. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الثاني 2013 (الأسبوع الأول)
  4. الإعلام السوري البديل - صحف ومجلات - تشرين الثاني 2015 (الأسبوع الثاني)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة