× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كيلومترات تفصل تنظيم “الدولة” عن الحدود الإدارية لإدلب

عناصر من هيئة تحرير الشام أثناء المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة شرقي حماة - 13 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تقدم تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكل مفاجئ خلال الساعات الماضية، وسيطر على عشرات القرى شرقي حماة، عقب انحسار رقعة سيطرته ضد “هيئة تحرير الشام”.

وعلمت عنب بلدي من مصادر ميدانية مطلعة اليوم، الأحد 26 تشرين الثاني، أن تنظيم “الدولة” سيطر على ثلاث قرى جديدة شرقي حماة، ما جعله يقترب من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب لمسافة تقدر بخمسة كيلومترات.

وتواصلت عنب بلدي مع “هيئة تحرير الشام” أكثر من مرة، للوقوف على مجريات الأمور العسكرية في المنطقة، إلا أنها لم تلق ردًا حتى ساعة إعداد الخبر.

عمليات التنظيم تستمر في ظل تكتم إعلامي من معرفاته، التي لم تنشر أي تفاصيل حول مجريات المعارك في المنطقة.

وكانت “تحرير الشام” قلّصت نفوذ تنظيم “الدولة” شرقي حماة، مطلع تشرين الثاني الجاري، وحصرته في ثلاث قرى صغيرة (عنيق وطوطح وحجيلة)، بعد استعادة عشرات النقاط وبعض القرى في المنطقة.

آخر القرى التي وصل إليها التنظيم هي “رسم الحمام”، وفق المصادر، التي تحدثت عن “انهيار” في صفوف “تحرير الشام”.

وكالة “إباء” الناطقة باسم “الهيئة”، قالت اليوم إن الطيران الروسي استهدف قريتي المعكر وثروث، تزامنًا مع قصف قرى الرهجان والشاكوسية وأم ميال ومستريحة، شرقي حماة.

وأكدت أن مقاتلي تنظيم “الدولة”، يتقدمون نحو قرية “أبو عجوة”، في المنطقة، والقريبة من الحدود الإدارية لإدلب، وتبعد عنها كيلومترات قليلة.

وكان مراسل عنب بلدي في ريف حماة، أكد أن التنظيم باغت مواقع “الهيئة” في المنطقة، بدءًا من الجمعة الماضي.

وسيطر على كل من: عنيق باجرة، طوطح، حجيلة، أبوحريج، عبيان، وأبومرو، إضافةً إلى أبوخنادق، السميرية، الجديدة، الوسيطة، المضابع، أبو كسور، الشلو، سروج، طليحان، معصران، الزجافي، طوال دباغين، وجناة الصوارنة.

وتستمر الاشتباكات بين الطرفين في المنطقة، حتى ساعة إعداد الخبر.

تقدم التنظيم مطلع الشهر الحالي، قابله هجوم عكسي لـ”تحرير الشام”، واستعادت السيطرة على معظم القرى، وأبرزها منطقة الرهجان.

واتهمت “الهيئة” حينها قوات الأسد بتسهيل دخول تنظيم “الدولة” إلى مناطق سيطرتها شرقي حماة.

ويتزامن تقدم التنظيم مع محاولات قوات الأسد التقدم في المنطقة، من جبهة الشطيب شرقي حماة،  كما تجري اشتباكات في محور قرية البليل، ضد فصائل المعارضة في المنطقة.

خريطة توزع السيطرة وتقدم تنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي - 24 تشرين الثاني 2017 (وكالة خطوة)

خريطة توزع السيطرة وتقدم تنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي – 24 تشرين الثاني 2017 (وكالة خطوة)

مقالات متعلقة

  1. كر وفر بين "تحرير الشام" وتنظيم "الدولة" شرقي حماة
  2. تنظيم "الدولة" يوسع سيطرته نحو حدود إدلب الإدارية
  3. "تحرير الشام" تستعيد قرى من تنظيم "الدولة" شرقي حماة
  4. تنظيم "الدولة" يعود إلى الحدود الإدارية لحلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة