× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

20 مليون دولار أرباح النظام من صفقة الغوطة الشرقية

أطفال في بلدة حمورية بريف دمشق داخل الغوطة الشرقية - 25 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

أطفال في بلدة حمورية بريف دمشق داخل الغوطة الشرقية - 25 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

بلغت قيمة الأرباح التي حصل عليها النظام من الأتاوات المفروضة على إدخال المواد الغذائية إلى الغوطة الشرقية 20 مليون دولار.

ودخلت أمس، الأحد 26 تشرين الثاني، 18 سيارة محملة بالمواد الغذائية إلى الغوطة الشرقية، عن طريق معبر مخيم الوافدين، ضمن صفقة أجريت بين النظام وتاجر الغوطة محيي الدين المنفوش.

وجاء في بنود الصفقة إدخال خمسة آلاف طن من المواد الغذائية، مقسمة على 160 طنًا يوميًا، مقابل أتاوة 2000 ليرة سورية على كل كيلو غرام، بحسب ما أكدت مصادر متقاطعة لعنب بلدي في الغوطة الشرقية.

وبذلك تصل مجمل أرباح النظام من الصفقة إلى 10 مليارات ليرة سورية، أي ما يعادل 20 مليون دولار أمريكي.

ولم تستقر الأسعار بعد داخل الغوطة، لأن المنفوش لم ينشر بضاعته في الأسواق حتى اللحظة، إلا أنها شهدت انخفاضًا وصل في بعض السلع إلى 60%.

ومنع النظام السوري إدخال المواد الطبية وحليب الأطفال والمحروقات، واقتصرت الصفقة على السلع الغذائية الأساسية ومواد التنظيف والملابس (وكلها تحسب بالكيلو).

وكان معبر المخيم مقتصرًا في فترة الحصار السابقة على إدخال الدخان، والأعلاف لمزارع الأبقار الخاصة بمعامل المنفوش.

ومحيي الدين المنفوش هو صاحب معامل المراعي الدمشقية للألبان والأجبان، وأبرز تجار الغوطة المعروفين حاليًا، ويتحكم تجاريًا بالطريق بين النظام والغوطة الشرقية.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تمنع دخول المواد الغذائية إلى الغوطة الشرقية
  2. تحديد أسعار الغذائيات في غوطة دمشق.. المخالفون مهددون
  3. مواد جديدة تدخل الغوطة الشرقية.. الأسعار غير مستقرة
  4. هبوط في أسعار المواد الغذائية في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة