× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تشرح ملابسات اعتقال “أبو جليبيب” و”العريدي”

تعبيرية: مقاتلون من "جبهة النصرة" في سوريا (إنترنت)

تعبيرية: مقاتلون من "جبهة النصرة" في سوريا (إنترنت)

ع ع ع

شرحت “هيئة تحرير الشام” أسباب وتفاصيل اعتقال قادة بارزين من مناصري تنظيم “القاعدة” في سوريا.

ونقلت وكالة “إباء” اليوم، الثلاثاء 28 تشرين الثاني، عن المسؤول الأمني في “الهيئة” عبادة الأحمد، تأكيده اعتقال كل من إياد الطوباسي (أبو جليبيب الأردني)، والشيخ سامي العريدي.

وتواصلت عنب بلدي أمس، مع مدير العلاقات الإعلامية في “تحرير الشام”، عماد الدين مجاهد، وقال إن “بعض الفئات تعمل ضد توجه الهيئة لإقامة كيان سني يحشد لدفع العدو الصائل”.

إلا أنه لم يؤكد حينها اعتقال بعض أفراد تلك الفئات.

بدورها قالت مصادر في الشمال السوري لعنب بلدي، إن الطوباسي اعتقل على حاجز لـ ““تحرير الشام” في ريف حلب.

وبررت “الهيئة” اعتقال “أبو جليبيب”، في النقطة الفاصلة بين المناطق “المحررة” ومناطق “الوحدات” الكردية، مشيرةً إلى أنه “كان يحاول التوجه إلى محافظة درعا”.

بينما قالت إن سامي العريدي “مطلوب للقضاء وبناء على ذلك تم اعتقاله”.

وطالت الاعتقالات “جهاديين” آخرين من جنسيات غير سورية.

كما قال ناشطون إن من بين المعتقلين، الشيخ “أبو همام السوري”، القائد العسكري السابق في “النصرة”، والشيخ “أبو القاسم الأردني”، نائب “أبو مصعب الزرقاوي”، عضو تنظيم “القاعدة” السابق في العراق، والذي أعلن عن مقتله بغارة أمريكية عام 2006.

واعتبر المسؤول الأمني أن “ما يشيعه البعض على مواقع التواصل من أن قيادة الهيئة دعتهما لاجتماع، ثم غدرت بهما بإلقاء القبض عليهما ما هي إلا محض كذب وافتراء”.

وكانت “تحرير الشام” نشرت بيانًا مساء أمس، قالت فيه إن “فئات من الناس بنظرتهم القاصرة وتصورهم الضيق المحدود، كانوا من البداية ضد توجه تحرير الشام لتشكيل كيان سني”.

وأضافت “لم يكتفوا بمجرد ذلك بل أخدوا يسعون جاهدين لتقويض هذا البنيان وزعزعته، وبث الفتن والأراجيف فيه، تحت ذرائع شتى ووسائل مختلفة وصلت لدرجة الافتراء والبهتان”.

وقدمت “تحرير الشام” لائحة ادعاء ضد من أسمتهم “رؤوس الفتنة”، على أن يقدموا لمحكمة شرعية عادلة تظهر الحقيقة، مشيرةً إلى أن “الأمر حاليًا لدى القضاء ليقول كلمته الفصل”.

وكانت وسائل إعلام غربية وعربية، ذكرت في تقارير خلال تشرين الأول الماضي، أن الظواهري كلف حمزة بن لادن بتأسيس فرع للقاعدة في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. لجنة لكفالة معتقلي "القاعدة" لدى "تحرير الشام"
  2. لماذا منعت "تحرير الشام" إياد الطوباسي من الوصول إلى درعا؟
  3. "تحرير الشام" تعتقل مناصري "القاعدة" داخلها بينهم قادة بارزون
  4. سبع مجموعات تشكل فصيلًا جهاديًا في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة