× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السيسي يأمر باستعادة الأمن في سيناء باستخدام “القوة الغاشمة”

الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي (انترنت)

ع ع ع

أمر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، باستعادة الأمن في سيناء خلال ثلاثة أشهر باستخدام “القوة الغاشمة”.

وقال السيسي في كلمة له اليوم، الأربعاء 29 تشرين الثاني، إن “رئيس أركان حرب القوات المسلحة، محمد فريد، ووزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار، مسؤولان عن استعادة الأمن في سيناء خلال ثلاثة أشهر”.

ويأتي ذلك بعد مقتل أكثر من 300 شخص وجرح العشرات نتيجة هجوم استهدف مسجد الروضة بسيناء بعبوة ناسفة وأسلحة آلية، أثناء خطبة الجمعة الماضي، في حين لم تتبن أي جهة الهجوم.

السيسي أعطى أوامره باستخدام كل القوة من أجل استعادة الأمن في المنطقة، معتبرًا أن “مصر تواجه حربًا متكاملة الأركان تسعى لهدم الدولة، للحيلولة دون تقدمها وازدهارها”.

واعتبر أن ثمة قوى خارجية تدعم فئات بالمال والسلاح، دون أن يشير إلى مصدرها.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء المصرية مجموعات توصف بـ “التكفيرية والإرهابية” من قبل الحكومة المصرية وفي مقدمتها “أنصار بيت المقدس” و”جماعة التكفير والهجرة”.

وتعتبر جماعة “أنصار بين المقدس” الأكثر حضورًا على الساحة المصرية اليوم، بسبب نسب بعض العمليات لها.

وتعتمد  الجماعة الفكر السلفي الجهادي، وبايعت تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق في 2015.

وقال السيسي “ندعو من خلال هذا المنبر إلى مواجهة حملات التشوية التي يتعرض لها الدين الإسلامي، ويجب ألا نكون أداة لتشويه الإسلام والمسلمين ونعمل لتصحيح صورة الدين الإسلامي”.

مقالات متعلقة

  1. عملية عسكرية "شاملة" للجيش المصري في سيناء
  2. السيسي يتهم مقاتلي مدينة حلب بالهجوم على أقباط مصر (فيديو)
  3. السيسي يفتح بابًا جديدًا للسخرية.. "حلب على حدود سيناء"
  4. السيسي يخشى انتقال "جهاديين" من سوريا إلى بلاده

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة