× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة “مجرم حرب” البوسنة بجرعة السم في لاهاي

القائد السابق لكروات البوسنة، سلوبودان برالياك - (EPA)

القائد السابق لكروات البوسنة، سلوبودان برالياك - (EPA)

ع ع ع

توفي القائد السابق لكروات البوسنة، سلوبودان برالياك، بعد تجرعه السم أثناء جلسة المحكمة الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، والتي حكم فيها بالسجن 20 عامًا.

ونقلت وكالات عالمية عن التلفزيون الكرواتي اليوم، الأربعاء 29 تشرين الثاني، أن مجرم الحرب برالياك توفي بعد لحظات من شرب السم بعد تأكيد الحكم الصادر بحقه.

وفي تسجيل مصور نشر أثناء المحاكمة اليوم، تناول برالياك مشروبًا قال إنه “سم”، وصرخ رافضًا قرار المحكمة الدولية في لاهاي بالقول “برلجاك ليس مجرمًا (…) أنا أرفض الحكم الخاص بي”.

وتولى سلوبودان برالياك، البالغ من العمر 72 عامًا، قيادة قوات الكروات أثناء الحرب في البوسنة والهرسك في بين عامي 1992و 1995.

ويتهم بارتكاب جرائم حرب ضد المسلمين في البوسنة، على خلفية المنصب الرفيع الذي تولاه حينها في وزارة الدفاع الكرواتية.

ويعتبر رمزًا لتدمير البوسنة في الحرب، حيث دمر ما يقرب من 80٪ من مساحتها الشرقية في القتال.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أدانت، في الأيام الماضية، القائد السابق لجيش صرب البوسنة، راتكو ملاديتش، بسبب جرائم ارتكبتها قواته بحق مسلمي البوسنة في تسعينيات القرن الماضي.

وأصدرت المحكمة، الأسبوع الماضي، على ملاديتيش الملقب بـ “جزار البوسنة” حكمًا بالسجن مدى الحياة.

وتعتبر محاكمة برالياك آخر المحاكمات للمحكمة الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، والتي ينتهي عملها في أواخر كانون الأول المقبل.
وبحسب الوكالات، لم يصدر الحكم بعد على المتهمين الثلاثة المتبقين: ميليفوجي بيتكوفيتش (68 عامًا)، وفالنتين كوريك (61 عامًا)، وبريسلاف بوسيتش (65 عامًا).

مقالات متعلقة

  1. قائد قوات "كروات البوسنة" يتجرع السم أثناء محاكمته (فيديو)
  2. محكمة يوغوسلافيا السابقة تغلق أبوابها بعد ربع قرن
  3. المحكمة الدولية تحكم على "جزار البوسنة" بعد 22 سنة
  4. واشنطن تعتزم فرض عقوبات على "المحكمة الجنائية الدولية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة