× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة: لا وجود لـ “تخفيف التوتر” في الغوطة الشرقية

آثار القصف الجوي على مدينة حمورية في الغوطة الشرقية - 18 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة إن منطقة “تخفيف التوتر” في الغوطة الشرقية لدمشق، لا وجود لها في ظل استمرار المعارك.

ودعا مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يان إيغيلاند، خلال مؤتمر صحفي له في جنيف، اليوم 30 تشرين الثاني، القوى الدولية لإيقاف المعارك، وأضاف “لا توجد منطقة (تخفيف توتر)، لا يوجد سوى توتر وتصعيد في منطقة (تخفيف التوتر) هذه”.

وقبل يومين انتقدت الخارجية الفرنسية آلية عمل مناطق “تخيف التوتر” في سوريا، ووصفتها بـ “غير العادلة”.

وعللت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آنييس روماتيت أسبانيي، موقف بلادها، باستمرار عمليات القصف التي تقوم بها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على الغوطة الشرقية لدمشق.

وتشهد الغوطة، منذ مطلع الشهر الجاري، قصفًا جويًا من قبل الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، ما خلف عددًا من الضحايا، إضافةً لدمار لحق الأبنية السكنية في المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم باستمرار قوات الأسد بعمليات القصف لمدن وبلدات الغوطة، رغم انعقاد مؤتمر “جنيف8” بين النظام السوري والمعارضة.

وقال المسؤول الأممي “إننا نحتاج إلى هدوء مستدام في الغوطة، حتى نتمكن من إطعام 400 ألف شخص يمثلون الآن دون شك حالة طوارئ إنسانية”.

وانضمت الغوطة الشرقية إلى مناطق “تخفيف التوتر”، المتفق عليها في محادثات أستانة بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، في تموز الماضي.

وتضمن الاتفاق فك الحصار عن الغوطة وإدخال المواد الأساسية، دون أي إعاقات أو ضرائب أو أتاوات، بالإضافة إلى إطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين من الأطراف المعنية بهذا الاتفاق، لكن أيًا من ذلك لم يحدث حتى الآن.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تحمل المجتمع الدولي مسؤولية خرق النظام لـ "تخفيف التوتر"
  2. الأمم المتحدة تحمّل النظام السوري مسؤولية فشل إيصال المساعدات
  3. بعد تحذير الصليب الأحمر.. المرض يخطف طفلةً من الغوطة
  4. فرنسا تدعو لوقف الهجوم على الجنوب و تنفيذ اتفاق "التوتر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة