× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اتفاقية جديدة.. مصر ستصبح محطة للطائرات الروسية المتوجهة إلى سوريا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يصافح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (انترنت)

ع ع ع

تحدث خبير استراتيجي روسي عن قرب توقيع اتفاق بين روسيا ومصر يقضي بالاستخدام المتبادل للأجواء والمطارات، بما في ذلك القواعد الجوية في البلدين.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الخاصة بالشرق الأوسط، فلاديمير فيتين، أن المطارات المصرية ستكون نقطة دعم لوجستية إضافية تساعد القوات الروسية في العملية العسكرية الناجحة في سوريا.

إلى جانب ذلك، ستمنح المطارات والقواعد المصرية لروسيا إمكانية تزويد المقاتلات والطائرات العسكرية بالوقود.

وقال فيتين إن استخدام القواعد المصرية سيكون ضرورة في حال اقتضى الأمر خروج المقاتلات الحربية من المطارات الروسية باتجاه سوريا.

ولم يصدر تأكيد رسمي من مصر حول الاتفاق الجديد بعد، رغم أن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، كان كلف وزارتي الدفاع والخارجية الروسية، الخميس الماضي، بالتفاوض والتنسيق مع الجانب المصري بشأن التنسيق.

وتمتلك روسيا قاعدة “حميميم” العسكرية في سوريا التي تستخدمها لتنفيذ طلعاتها الجوية دعمًا لقوات الأسد، منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا عام 2015.

ومن المفترض أن العملية العسكرية الروسية توقفت العام الماضي، إلا أن المقاتلات الروسية ما تزال تستهدف مناطق سيطرة فصائل المعارضة، والمدنيين في مناطق تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويثير الاتفاق الذي تحدث عنه فيتين تساؤلات عدة بشأن موقف مصر من النظام السوري، إذ سيكون فتح قواعدها ومطاراتها أمام الطائرات الروسية دعمًا مباشرًا للأسد.

ومن المتوقع أن تربط مصر بين الاتفاق و”مكافحة الإرهاب”، خاصة بعد تزايد وتيرة التفجيرات في منطقة سيناء وربطها بـ “جهاديين قدموا من سوريا”.

مقالات متعلقة

  1. ما هي القواعد الروسية في سوريا وكم يبلغ عدد جنودها؟
  2. اتفاقية عسكرية مع لبنان قد تفتح شواطئ المتوسط أمام روسيا
  3. روسيا: المقاتلون الأجانب في سوريا سيغادورن
  4. هل ينعكس إسقاط الطائرة الروسية مزيدًا من التصعيد في سوريا؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة