× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

استنفار أمني في فرنسا بسبب مسرحية عن “الجهاد” في سوريا

مشهد من أحد عروض مسرحية "الجهاد" عام 2016 (FRANCE 24)

مشهد من أحد عروض مسرحية "الجهاد" عام 2016 (FRANCE 24)

ع ع ع

تسببت فرقة مسرحية بلجيكية بإثارة الذعر في فرنسا خلال تدريباتها على أداء مسرحية كوميدية عن الجهاد في سوريا.

وكانت الفرقة تجري تدريباتها في رحلة قطار من باريس إلى ترويس، عن ثلاثة شبان يستعدون للسفر إلى سوريا لمحاربة “الكفار”، بحسب وسائل إعلام فرنسية.

وقدمت الفرقة مسرحيتها في مقر شرطة ريمس، الجمعة 1 كانون الأول 2017، بعد أن تحول الموقف الذي أدى إلى استنفار 30 من رجال الشرطة إلى حادثة “مضحكة”.

واتصل ركّاب على متن القطار برجال الشرطة، وأخبروهم عن شبان يتحدثون عن تفجيرات في بلجيكا والجهاد وسوريا، فقام رجال الشرطة بإخلاء محطة القطار وحضروا بأسلحتهم لمحاصرة “المشتبه بهم”.

وأجرت الشرطة تحقيقًا مع الممثلين الذين تفاجئوا بوجود الشرطة، ثم أخلت سبيلهم بعد التأكد من هوياتهم، ومن سلاح الكلاشينكوف المزيف الذي يحملونه.

وقال الممثل ثيو أسكولوفيتش، المشارك بالمسرحية، إن الفرقة أصيبت بالذعر كونهم اعتقدوا هم أيضًا أن هناك “إرهابيين” في المحطة، ولم يعلموا أنهم المقصودين، وفق ما ترجمت عنب بلدي عنه موقع “Mashable.FR“.

وحيّا مفوض الشرطة المحلية، بنيامين دوبينجي، يقظة الركاب بالرغم من أن البلاغ يُعتبر كاذبًا، وفق ما نقل عنه تلفزيون “فرانس 3”.

وكان الممثلون قد جلسوا بالقرب من بعضهم البعض وبدأوا التدرب على نصوصهم بصوتٍ عالٍ، لكن دون نيّة بإثارة الذعر بين الركاب.

وكانت العاصمة البلجيكية بروكسل قد تعرضت لسلسلة تفجيرات في آذار 2016، استهدفت المطار الدولي، ومحطة القطار، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

مقالات متعلقة

  1. الشرطة “الحرة” في سوريا.. رجال دون صافرات
  2. لتعزيز النموذج المجتمعي.. برنامج "أمان وعدالة" يدعم الشرطة “الحرة"
  3. "فوق الصفر" تراقص مشاعر إنسان الحرب السورية في ألمانيا
  4. ألمانيا.. عراك "حاد" بين أسرتين سورية وشيشانية يدفع الشرطة للتدخل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة