× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“مجموعة الموت” تحتضن منتخبًا عربيًا في كأس العالم

من مباراة اسبانيا والبرتغال في أمم أوروبا 2012(انترنت)

ع ع ع

لا تكاد نهائيات كأس العالم في نسخها الماضية تخلو من مجموعة يطلق عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) “مجموعة الموت”.

الاتحاد الدولي يطلق اسم “مجموعة الموت” بالاعتماد على معيار قوة المجموعة، ويتجلى هذا المعيار بعملية حسابية، إذ يتم جمع ترتيب المنتخبات، الموجودة في المجموعة الواحدة، وتقسيم المجموع على عددها، أي على أربعة، وكلما اقترب الناتج من صفر كلما كانت المجموعة أقوى وأقرب لأن تكون “مجموعة الموت”.

في قرعة النهائيات المقبلة التي ستقام في روسيا الصيف المقبل، والتي سحبت الجمعة 1 كانون الأول، في قاعة الاحتفالات بقصر الكرملين في العاصمة الروسية (موسكو)، كانت “مجموعة الموت” من نصيب المجموعة الثانية التي ضمت كلًا من البرتغال وإسبانيا وإيران إلى جانب المنتخب العربي المغرب.

المنتخب البرتغالي احتل المركز الثالث في تصنيف الاتحاد الدولي في حين احتل المنتخب الإسباني المركز السادس، في حين كان المركز 32 من نصيب المنتخب الإيراني ليأتي بعده أسود الأطلس في المركز الـ 40.

المنتخب المغربي التقى نظيره الإسباني مرتين في 1961، في إطار إقصائيات كأس العالم وانتهت بفوز الإسبان، في حين واجه منتخب البرتغال بمواجهة واحدة في مونديال 1986 وفاز آنذاك الأسود بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد أسهم في تأهل المغرب إلى الدور الثاني، في حين لم يخض أي مباراة ضد إيران إن كانت ودية أو رسمية.

أما إسبانيا، فواجهت البرتغال 35 مرة، فازت إسبانيا في 17 مباراة وخسرت ستًا فقط وتعادلت 12 مرة.

وعلى صعيد كأس العالم لعب المنتخبان مباراة واحدة فقط في نهائيات 2010 في جنوب أفريقيا عندما فاز الإسبان بهدف وحيد أقصى البرتغاليين ضمن منافسات ثمن النهائي.

وتصب التوقعات لصالح تأهل الإسبان والبرتغاليين إلى الدور الثاني، في حين ستكون مهمة مستحيلة أمام كل من إيران والمغرب إلا إذا فجر أحد المنتخبين مفاجأة من العيار الثقيل.

مقالات متعلقة

  1. من سيدخل "مجموعة الموت" في كأس العالم
  2. منتخبان عربيان في مجموعة واحدة.. تعرف على قرعة كأس العالم
  3. العد التنازلي لكأس العالم يبدأ
  4. المغرب تأمل بإعادة تجربة المكسيك.. والعائق "مجموعة الموت"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة