× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الوحدات” الكردية تقول إنها تنسق مع روسيا في دير الزور

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية في ريف دير الزور الشرقي - 26 تشرين الثاني 2017 (قسد)

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية في ريف دير الزور الشرقي - 26 تشرين الثاني 2017 (قسد)

ع ع ع

تنسق “وحدات حماية الشعب” الكردية مع القوات الروسية في دير الزور، وفق ما تحدث قائدها سيبان حمو، لصحيفة “الشرق الأوسط”.

ونقلت الصحيفة عن حمو اليوم، الأحد 3 كانون الأول، أن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي تشكل “الوحدات” عمادها، سيطرت على كامل الضفة الشرقية للفرات، بدعم من التحالف الدولي، وتنسيق جوي ولوجستي من خلال غرفة عمليات مشتركة مع الجيش الروسي في دير الزور.

ولم يصدر تصريح رسمي روسي بخصوص دعم “الوحدات”، حتى ساعة إعداد الخبر، كما تواصلت عنب بلدي مع المكتب الإعلامي لـ”قسد” للتعليق على الأمر، إلا أنها لم تلق ردًا.

ووصلت “قسد” إلى الحدود العراقية- السورية قبل أيام، وتخوض حتى اليوم معارك في محافظة دير الزور، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتدعم روسيا بشكل مباشر قوات الأسد في المنطقة.

ووفق حمو فإن مساهمة روسيا و”التحالف” بدعم “قسد”، رفعت من مساحة سيطرتها اليوم إلى 25% من مساحة سوريا.

التنسيق مع موسكو جاء بعد “زيارة سرية” جمعت حمو ووزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، وقال قائد “الوحدات” إن الروس دعموا تقدم القوات جوًا ومدفعيًا ولوجستيًا، “ساهمت وحدات خاصة وكان هناك تنسيق مباشر وكامل”.

التنسيق الأكبر للروس كان لدى سيطرة “قسد” على مناطق شرقي دير الزور، وأبرزها: العكيدات وجنوبي مصنع “كونيكو” للنفط، أيلول الماضي، إلى جانب تنسيق العمليات في الرقة، وفق حمو.

وقال العميد طلال سلو المنشق عن “قسد”، في حديث مع وكالة “الأناضول”، أمس، إن أعداد مقاتلي القوات، يقارب 50 ألفًا بين مقاتل ومقاتلة، وأكثر من 70% منهم هم “ypk” و”ypg”، ثم تأتي بقية المكونات.

ونفت روسيا في وقت سابق، استهداف مواقع “قسد” في حقل الغاز شرقي دير الزور، وقالت إن “الطيران يوجه ضرباته في إطار عملية القوات السورية الخاصة بتدمير الملاذ الأخير لداعش في دير الزور”.

وظهرت مؤشرات بخصوص تنسيق بين روسيا و”قسد” في ريف حلب، وتمثلت بتسليم مطار منغ العسكري للجيش الروسي، نهاية تشرين الأول الماضي، وفق مصادر إعلامية متطابقة.

كما بنى قادة في “قسد”، تموز الماضي، آمالًا على مساعدة تقدمها روسيا في عفرين، التي استجلبت أيار الماضي آليات وأسلحة بنية إنشاء قاعدة عسكرية لها في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  2. تنظيم "الدولة" يجبر "قسد" على التراجع شرق الرقة
  3. "قسد" تنفي نيتها المشاركة في معارك إدلب
  4. "الوحدات" تعلن السيطرة على كامل ريف دير الزور الشرقي (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة