× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“فيس بوك” تفتتح أكبر مركز لها خارج أمريكا

التعديلات تأتي بعد فضيحة تسريب بيانات ملايين المستخدمين (انترنت)

التعديلات تأتي بعد فضيحة تسريب بيانات ملايين المستخدمين (انترنت)

ع ع ع

تفتتح شركة “فيس بوك” مركزًا هندسيًا في العاصمة البريطانية لندن دعمًا لها، وهو أكبر مركز من نوعه للشركة خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الشركة التي تفتتح مقرها الجديد اليوم 4 كانون الأول 2017، إن المركز سيوفر 800 فرصة عمل، نصفها سيكون متعلقًا بالهندسة، وفق ما نقلت عنها وكالة “رويترز”.

وتأتي خطوة الشركة من باب الالتزام بدعم بريطانيا فيما تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي، وما يؤدي إلى خسارتها العديد من مراكز المنظمات الأوروبية وآلاف فرص العمل.

وقالت نائبة الرئيس لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في “فيس بوك”، نيكولا منديلسون، إن الشركة ملتزمة أكثر من أي وقتٍ مضى بدعم نمو الشركات الناشئة في بريطانيا.

وأضافت منديلسون أن بريطانيا شكلت جزءًا ضخمًا من قصة “فيس بوك” خلال العقد الماضي، وتتطلع الشركة للاستمرار بالعمل من أجل تقريب العالم من بعضه.

وبحسب الشركة فإن عدد الوظائف الجديدة، بالإضافة إلى مكتب افتتحته الشركة في بريطانيا قبل عشر سنوات، سيرفع عدد الموظفين البريطانيين في “فيس بوك” إلى أكثر من 2300 بنهاية 2018.

وسبق لشركة “جوجل” أن أعلنت بناءها لمركز جديد لها في لندن يستوعب 7000 موظف، بعد أن أعلنت برفقة شركات عملاقة مثل “فيس بوك” و”أمازون” الإحجام عن التوسع في بريطانيا، تخوفًا من آثار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي على البلاد.

وكانت بريطانيا قد خسرت أكثر من ألف فرصة توظيف من الوكالة الأوروبية للأدوية، والهيئة المصرفية الأوروبية، اللتين ستغادرانها في آذار 2019، بعد استفتاء جرى الشهر الماضي، كنتيجة لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تطلق خدمة المساعدة في الكوارث
  2. فيس بوك تستعين بأطفال كمستشارين للأمان الرقمي
  3. مسنجر "فيس بوك" يوفر لعبة "كرة القدم المصغرة"
  4. خبراء يحذرون من "حيلة" جديدة لسرقة حسابات "فيس بوك"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة