× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مركز جمرايا للبحوث العلمية.. هدف إسرائيل المفضل

استهداف مركز جمرايا للبحوث العلمية بقصف إسرائيلي (فيس بوك)

استهداف مركز جمرايا للبحوث العلمية بقصف إسرائيلي (فيس بوك)

ع ع ع

استهدف سلاح الجو الإسرائيلي، مساء أمس 4 كانون الأول، مركز البحوث العلمية بضاحية جمرايا خلف جبل قاسيون شمال غربي دمشق.

لم يكن الاستهداف الأول للمنطقة، فقد شن الطيران الإسرائيلي هجمات سابقة، على مدار الأعوام الماضية.

ويعتبر المركز الجهة المسؤولة عن البرنامج الصاروخي للنظام السوري خلال الحرب السورية.

الموقع

يقع مركز البحوث العلمية شمال غربي دمشق خلف جبل قاسيون، وتقع بالقرب منه كتيبة 105 حرس جمهوري، ومركز الفرقة الرابعة التي يقودها شقيق رئيس النظام السوري، بشار الأسد، العميد ماهر الأسد، بالإضافة إلى ثكنات عسكرية تتبع للوحدات الخاصة في منطقة الدريج.

الإنشاء

أنشأ الرئيس السابق، حافظ الأسد، مركز البحوث عام 1971، بمساعدة الاتحاد السوفييتي، على أنه مركز لبحوث الطاقة الشمسية وتكرير مخلفات النفايات، في حين يعتقد مسؤولون غربيون بأنه تجري في المركز أبحاث لتصنيع أسلحة كيماوية، بحسب تقرير نشره موقع “BBC”.

الموظفون

يعتبر المركز من أكثر المراكز سرية، ويُمنع فيه الموظفون من التصريح عن أعمالهم، كما يمنع النظام الموظفين من الاتصال مع الوكالات الأجنبية، أو الأجانب خاصة في فترات الحروب.

يشغل عمرو الأرمنازي منصب المدير العام للمركز، وينوب عنه سلام طعمة.

كما يعمل في المركز ضباط وباحثون وعلماء سوريون.

عقوبات أمريكية

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 271 موظفًا في المركز، وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان نشرته، في 24 نيسان الماضي، إن “بعض الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء عملوا في برامج الأسلحة الكيماوية السورية لأكثر من خمس سنوات”.

وكانت عنب بلدي نشرت في تقرير سابق تفاصيل العقوبات الأمريكية على الموظفين بأسمائهم.

غارات إسرائيلية متكررة

استهدف الطيران الإسرائيلي مركز جمرايا عدة مرات، وكان الاستهداف الأول في آيار 2013، حين قالت وسائل إعلامية إسرائيلية إن سلاح الجو الإسرائيلي استهدف موقعًا عسكريًا تُنقل من خلاله صواريخ “فاتح 110” من إيران إلى “حزب الله” اللبناني.

كما استهدف سلاح الجو الإسرائيلي المركز مرة أخرى في كانون الثاني 2013.

وآخر استهداف كان في الحادية عشرة من مساء أمس، وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) “تصدت دفاعاتنا الجوية لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على أحد مواقعنا العسكرية وأسقطت ثلاثة منها”.

ما هي مراكز البحوث في سوريا؟

مركز جمرايا هو أحد مراكز البحوث العلمية التي تجري فيها الدراسات والأبحاث لتطوير الأسلحة وتخزينها.

وبحسب ما نقل موقع “الآن” عن موظف سابق منشق فإن مراكز البحوث العلمية مقسمة على فروع ترتبط ارتباطًا مباشرًا مع القصر الجمهوري، وهي:

– “المعهد ألف”، الواقع في دمشق وهو المسؤول عن إنتاج الأنظمة الإلكترونية والحاسوبية وتطويرها.

– “المعهد ألفان”، وهو أيضًا في دمشق مسؤول عن أمور تتعلق بالتطوير الميكانيكي، من إنتاج قاذفات ومحركات صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

– “المعهد ثلاثة آلاف”، يقع في برزة شرقي دمشق، ومهمته تطوير الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وتصنيعها.

– “الفرع 450″، وهو المسؤول عن تخزين الأسلحة وتعود تبعيته للقصر الجمهوري مباشرة.

– “المعهد أربعة آلاف”، يقع في منطقة السفيرة في حلب يشرف على مشاريع الطيران، وهو المسؤول الأول عن كل برامج الصواريخ والقذائف، لكن النظام نقل أعماله بعد معاركه مع المعارضة في المنطقة إلى مصياف في ريف حماة.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يقول إنه تصدى لقصف إسرائيلي
  2. إسرائيل تستهدف "كيماوي الأسد" في محيط دمشق
  3. النظام السوري يتهم إسرائيل بقصف مطار المزة العسكري
  4. الطيران الحربي الإسرائيلي يضرب قواعد ومراكز عسكرية للنظام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة