النظام السوري: تحالف ترامب مع أنظمة عربية أعطاه الجرأة بشأن القدس

النظام السوري: تحالف ترامب مع أنظمة عربية أعطاه الجرأة بشأن القدس

عنب بلدي عنب بلدي
DF46.jpg

رئيس النظام السوري بشار الأسد والرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة العربية الدوحة 2009(انترنت)

اعتبر مصدر رسمي في وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري أن “الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لم يكن ليجرؤ على إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، لولا تحالفه مع بعض الأنظمة العربية”.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الأربعاء 6 كانون الأول، إن “هذه الأنظمة العربية تآمرت، وماتزال، على سوريا والقضية الفلسطينية”.

ويتهم النظام السوري بعض الأنظمة، وفي مقدمتها السعودية، بالتآمر مع أمريكا على سوريا ودعم من يصفهم بـ “الإرهابيين والتكفيريين”.

المصدر اعتبر أن “الحقوق والمقدسات والمصالح العربية أصبحت في مهب الريح بفعل السياسات العدوانية للإدارة الأمريكية، والدول التي تدور في فلكها والخنوع المشين للأنظمة العربية التابعة لها”.

وأضاف أن “هذه الأنظمة سخرت مقدرات الأمة لصالح أعدائها، وقدمت مختلف أشكال الدعم لمجموعات الإرهاب التكفيري لاستنزاف قوى الأمة ومقدراتها، لتمرير السياسات التي تهدد الوجود العربي برمته”.

وتأتي تصريحات النظام السوري ردًا على عزم الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس في خطاب له اليوم.

وسيشكل الاعتراف “تتويجًا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني، وإقامة الكيان الاستيطاني الصهيوني في قلب الوطن العربي”، بحسب المصدر.

وأعلن النظام أن “القضية الفلسطينية ستبقى حية بإرادة الأحرار والشرفاء من أبناء الأمة العربية”، محذرًا من حالة التشرذم والانقسام في الصف العربي وتبعية بعض الأنظمة لإملاءات الإدارة الأمريكية.

ويُتهم النظام السوري بالمتاجرة بالقضية الفلسطينية على مدى العقود الماضية، تحت “شعار المقاومة” وضرورة توحيد الصف العربي للوقوف في وجه الممارسات الإسرائيلية والأمريكية.

كما تتهمه المعارضة السورية بأنه حامي الحدود الإسرائيلية، إذ لم يخض أي حرب معها منذ أكثر من 40 عامًا، كما لم يحاول استرجاع الجولان المحتل.

واعتبر مسؤولون في النظام السوري أن “أمن إسرائيل من أمن سوريا”، منذ مطلع الثورة في آذار 2011، وعلى رأسهم، رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد.

مقالات متعلقة

  1. لافروف يدعو من الإمارات لتجديد عضوية سوريا في الجامعة العربية
  2. الأسد يكتب اسمه على صدور لاعبي المنتخب السوري (صور)
  3. الائتلاف يتسلم مقعد سوريا في الجامعة العربية ويفتتح أول سفارة له في الدوحة
  4. بثينة شعبان: لا نريد العودة إلى جامعة الدول العربية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية