القصف الروسي يخرج مخبز أبو الضهور الوحيد عن الخدمة

القصف الروسي يخرج مخبز أبو الضهور الوحيد عن الخدمة

عنب بلدي عنب بلدي
IDLIB8967.gif

تعبيرية، غارة سابقة للطيران الحربي الروسي على مدينة ادلب (الجزيرة نت)

خرج الفرن الآلي في بلدة أبو الضهور شرقي إدلب عن الخدمة، نتيجة لاستهدافه بغارة من الطيران الحربي الروسي، وهو المخبز الوحيد في المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب، اليوم 6 كانون الأول، أن الغارات الروسية أسفرت عن إخراج فرن المدينة عن الخدمة، إضافةً إلى تدمير أربعة منازل وإلحاق الضرر بمدرسة في أحد أحياء البلدة.

وأضاف المراسل أن هذا الفرن هو الوحيد في المنطقة والذي يخدم ريف حلب الجنوبي، ومناطق واسعة من ريف إدلب الشرقي.

وتحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، الوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري شرقي إدلب، حيث عمدت خلال الأيام الماضية إلى توسيع محاور قتالها، إثر إخفاقها في تحقيق أي تقدم في إطار المعارك التي تخوضها منذ مطلع تشرين الثاني الماضي.

ونقلت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” اليوم، أن معارك تدور بينها وبين قوات الأسد في ريف حماه الشمالي، ضمن محاولة الأخيرة الوصول إلى مطار أبو الضهور.

وأضافت “إباء” أنها تمكنت من قتل 20 عنصرًا من قوات الأسد خلال هذه المعارك.

وبدأت قوات الأسد، منتصف تشرين الأول الماضي، هجومًا ضد مواقع فصائل المعارضة في ريف حماة الشرقي، في خطوة للوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري الواقع في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كما تحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها التوغل في عمق المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف إدلب الشرقي، وصولًا لمطار أبو الضهور، إلا أنها تصطدم بخطط عسكرية تتبعها فصائل المعارضة السورية.

مقالات متعلقة

  1. 40 قرية تابعة لـ "أبو الضهور" تناشد لتأمين الخبز
  2. غارات روسية تستهدف نقطة طبية بريف حلب الجنوبي
  3. قوات الأسد تفتح محورًا عسكريًا جديدًا تجاه أبو الضهور
  4. قوات الأسد تفشل في التقدم جنوبي حلب لليوم الثامن

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية