× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اجتماعان طارئان للجامعة العربية والتعاون الإسلامي بشأن القدس

تعبيرية (انترنت)

ع ع ع

قررت كل من منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، عقد اجتماعين طارئين لبحث اعتزام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارته إليها.

ونقلت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” المصرية، اليوم 6 كانون الأول، أن الجامعة العربية قررت عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية في التاسع من الشهر الجاري، لبحث الخطوات الأمريكية تجاه القدس.

وأضافت أن “الاجتماع سيناقش بحث التحركات العربية الواجبة إزاء هذا التغير المحتمل في الموقف الأمريكي الذي يمس مكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي”.

كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، أن منظمة التعاون الإسلامي ستعقد اجتماعًا طارئًا في 13 كانون الأول الجاري لبحث نفس الخطوات.

والأسبوع الماضي، نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين أن الرئيس الأمريكي، يدرس خطة يعلن بموجبها القدس عاصمة لإسرائيل، متوقعين أن ينقل السفارة الأمريكية إلى هناك.

وقال مسؤولون أمريكيون إن دونالد ترامب، سيعترف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب له اليوم الأربعاء.

وكان ترامب أجرى اتصالات، أمس، مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والملك الأردني عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والفلسطيني محمود عباس لإبلاغهم بقراره.

بينما هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإدارة الأمريكية بقطع علاقات بلاده الدبلوماسية بإسرائيل، في حال إعلان القدس عاصمةً لها.

وحذر أردوغان في كلمة له أمام البرلمان التركي، نظيره الأمريكي من مغبة الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، أو نقل السفارة الأمريكية إليها.

وكانت السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وجهات عربية وإسلامية أخرى، حذرت مؤخرًا من خطورة أي خطوة لنقل السفارة الأمريكية للقدس، أو الاعتراف بها عاصمةً لإسرائيل وهددت بخطوات تصعيدية.

مقالات متعلقة

  1. "اجتماع طارئ" للجامعة العربية بعد نقل السفارة إلى القدس
  2. رفض دولي لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل
  3. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.. حماس: فتح أبواب جهنم
  4. البرلمان العربي يندد في جلسة طارئة بالقرار الأمريكي حول القدس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة