× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الليرة السورية تعود للانخفاض أمام الدولار

رجل يحمل عملة سورية من فئة الف ليرة إلى جانب عملات أجنبية (AFP)

رجل يحمل عملة سورية من فئة الف ليرة إلى جانب عملات أجنبية (AFP)

ع ع ع

ارتفع سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار، بعد انخفاض لامس 400 ليرة، الأسبوعين الماضيين.

وبلغ سعر الصرف اليوم، الأربعاء 6 كانون الأول، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بالعملات الأجنبية، 420 لليرة للشراء و424 للمبيع.

وكان سعر الصرف شهد تحسنًا كبيرًا خلال الأسبوعين الماضيين، إذ انخفض 80 ليرة خلال شهر واحد، كما خفض مصرف سوريا المركزي سعر الصرف الرسمي 56 ليرة خلال يوم واحد من 490 إلى 434 ليرة.

وأثار الانخفاض المفاجئ لسعر الصرف إرباكًا في السوق، وسط تساؤلات وتحليلات من قبل اقتصاديين عن الأسباب التي أدت لذلك.

عودة قيمة الليرة للانخفاض تزامنت مع إقرار مجلس الشعب لقانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018، بقيمة ثلاثة آلاف و187 مليار ليرة سورية، باعتماد سعر الصرف 500 ليرة.

وبحسب توقعات محللين اقتصاديين فإن سعر الصرف سيعاود الارتفاع مجددًا خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، لأسباب أولها أن الميزانية العامة للدولة وضعت على أساس سعر صرف 500 ليرة للدولار الواحد، بحسب ما قال الباحث الاقتصادي، يونس الكريم، لعنب بلدي في وقت سابق.

وبالرغم من تحسن الليرة السورية إلا أن ذلك لاقى غضبًا في الشارع السوري بسبب استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية، وسط مطالبة التجار، الذين كانوا يتخذون الدولار شماعة لرفع أسعارهم، بتخفيضها.

لكن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري أعلنت أن الاسعار لن تنخفض، لأن أغلب السلع الموجودة في الأسواق حاليًا استوردها التجار وفقًا لسعر الصرف السابق، أي بحدود 500 ليرة، مشيرة إلى أنه لا يمكن مطالبة التاجر بتخفيض أسعار سلع استوردها بسعر صرف مرتفع عن الحالي.

مقالات متعلقة

  1. سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء يلامس السعر الرسمي
  2. الحوالات المالية تدفع سعر الصرف إلى الاستقرار
  3. تحسن جديد لليرة السورية.. المركزي يخفض سعر صرف الحوالات
  4. انخفاض جديد للدولار في سوريا وحاكم المصرف يتخوف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة