تنظيم “الدولة” يوسع سيطرته نحو حدود إدلب الإدارية

تنظيم “الدولة” يوسع سيطرته نحو حدود إدلب الإدارية

عنب بلدي عنب بلدي
East-of-hama-Hts9.jpg

دبابة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مدمرة شرقي حماة - 13 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

وسع تنظيم “الدولة الإسلامية” نقاط سيطرته شرقي حماة، مقلصًا المسافة التي تفصله عن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حماة إن تنظيم “الدولة” سيطر على أكثر من ست قرىً على حساب “هيئة تحرير الشام”، خلال معارك مستمرة بين الطرفين حتى اليوم، الخميس 7 كانون الأول.

وتواصلت عنب بلدي مع “تحرير الشام” للوقوف على مجريات المعارك، إلا أنها لم تلق ردًا حتى ساعة إعداد الخبر.

وكان عماد الدين مجاهد، مدير العلاقات الإعلامية في “الهيئة”، برر لعنب بلدي في وقت سابق تقدم التنظيم بالإشارة إلى أن “المعارك في البادية شرسة، فجغرافية الأرض تسمح بتقدم القوات العسكرية لنا ولهم بشكل سريع”.

ويتكتم تنظيم “الدولة” حول مجريات المعارك في المنطقة، ولم يتحدث عن سير العمليات العسكرية.

وسيطر تنظيم “الدولة” على قرى: أبو عجوة، أبو حية، رسم الأحمر، رسم الكراسي، أبو خنادق، عنبز، بعد اشتباكات ضد “تحرير الشام”، مساء أمس.

وتقدم التنظيم بشكل مفاجئ خلال الفترة الماضية، وسيطر على عشرات القرى شرقي حماة، ما جعله يقترب من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وبتقدمه الأخير قلص المسافة التي تفصله عن حدود إدلب الإدارية، إلى قرابة أربعة كيلومترات.

ويحكم اليوم قبضته على عشرات القرى أبرزها: عنيق باجرة، طوطح، حجيلة، أبوحريج، عبيان، وأبومرو، إضافةً إلى أبوخنادق، السميرية، الجديدة، الوسيطة، المضابع، أبو كسور، الشلو، سروج، طليحان، معصران، الزجافي، طوال دباغين، وجناة الصوارنة، وبعض القرى المتقدمة نحو حدود إدلب.

خريطة السيطرة في ريف حماة الشمالي - 7 كانون الأول 2017 (تعديل عنب بلدي)

خريطة السيطرة في ريف حماة الشمالي – 7 كانون الأول 2017 (تعديل عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. كيلومترات تفصل تنظيم "الدولة" عن الحدود الإدارية لإدلب
  2. كر وفر بين "تحرير الشام" وتنظيم "الدولة" شرقي حماة
  3. تنظيم "الدولة" يصل الحدود الإدارية لمحافظة إدلب
  4. جدل حول خريطة السيطرة شرقي حماة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية