نازحو القنيطرة يناشدون لإنقاذهم

نازحو القنيطرة يناشدون لإنقاذهم

عنب بلدي عنب بلدي
camp.jpg

هدم الخيم في مخيم البريقة في القنيطرة بسبب الثلوج في كانون الثاني 2016 (وكالة نبأ)

ناشد “المجلس المحلي لتجمع قرى السويسة” في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات للنازحين في المنطقة.

وفي بيان للمجلس المحلي لقرى السويسة حصلت عليه عنب بلدي، اليوم 7 كانون الأول، طالب كافة المنظمات والمؤسسات والهيئات العاملة في الجنوب السوري، بالتدخل الفوري لمساعدة النازحين المقيمين في المجمع.

وتنتشر على الشريط الحدودي مع الجولان المحتل، عدة مخيمات كبريقة، وعكاشة، ومخيم الأمل والرحمة، إضافة إلى مخيم الكرامة غرب بلدة الرفيد في ريف القنيطرة الجنوبي، ومخيم الشحار في ريف القنيطرة الشمالي.

ويعيش الأهالي والمدنيون في هذه المخيمات معاناة، في ظل نقص في مستلزمات الحياة اليومية، مع قدوم فصل الشتاء وموجات البرد.

وكان مجلس “محافظة القنيطرة الحرة”، التابع للحكومة السورية المؤقتة، أصدر بيانًا بإغلاق كافة المعابر المصطنعة مع خط وقف إطلاق النار مع إسرائيل، حتى تأتي حكومة سورية منتخبة من كافة الشعب السوري.

كما منع إدخال أي مواد أو سلع من الشريط الحدودي، فضلًا عن معاقبة كل من يدخل مواد أو يروج لها.

ويأتي ذلك بعد إدخال إسرائيل أغذية كمساعدات إنسانية إلى الأهالي في القنيطرة، بحسب ما أكّده رئيس جهاز الطبابة في القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي، نعوم فينيك، لشبكة “BBC”، قبل حوالي شهرين.

وكانت إدارة مخيم “الكرامة” ناشدت، مطلع تشرين الثاني الماضي، المنظمات الإغاثية بدعمها بالخيم ووسائل التدفئة مع اقتراب فصل الشتاء.

كما تظاهر نازحون من مخيمات “بريقة” و”عكاشة” و”الخراب” في شهر تموز الماضي، احتجاجًا على غياب المنظمات الإنسانية.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يقصف مخيم الشحار الحدودي مع الجولان
  2. اشتباكات في ريف القنيطرة والأسد يرد بالبراميل
  3. مساعدات إسرائيلية في القنيطرة تثير غضب هيئاتها
  4. إسرائيل تنفي قصف هدفٍ لقوات الأسد في القنيطرة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية