× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تحاول التوغل غرب دمشق

عناصر من مجموعات بلدة حضر خلال التصدي لهجوم فصائل المعارضة - 3 تشرين الثاني 2017 - (فيس بوك)

عناصر من مجموعات بلدة حضر خلال التصدي لهجوم فصائل المعارضة - 3 تشرين الثاني 2017 - (فيس بوك)

ع ع ع

تحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة التوغل في ريف دمشق الغربي، عقب تقدمها على حساب المعارضة.

وقالت مصادر من المنطقة لعنب بلدي اليوم، الخميس 7 كانون الأول، إن قوات الأسد بدأت هجومًا نحو منطقة مغر المير شرقي مزرعة بيت جن.

وذكرت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، أن “الجيش السوري يخوض اشتباكات عنيفة ضد الميليشيات الإرهابية بمحيط مغر المير بريف دمشق الغربي وسط تمهيد مدفعي وصاروخي”.

وكانت قوات الأسد أعلنت، الثلاثاء الماضي، السيطرة على كامل الجبهة الشرقية لتلول البردعية، شمال شرقي مزرعة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وأكدت مصادر إعلامية من المنطقة لعنب بلدي سيطرة قوات الأسد على الجبهة الشرقية، وأشارت إلى أنباء عن السيطرة الكاملة على التل دون ورود أي تأكيد.

وأكدت المصادر أن “قصفًا مكثفًا” تشهده المنطقة اليوم، حتى ساعة إعداد الخبر، تزامنًا مع محاولات التوغل.

وذكرت وكالة “إباء”، الناطقة باسم “تحرير الشام”، أن “اتحاد قوات جبل الشيخ” دمر دبابة لقوات الأسد في تلال بردعيا بصاروخ موجه.

وشهدت بلدة مزرعة بيت جن في الغوطة الغربية في الأيام الماضية، تصعيدًا جويًا من قبل الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام.

وكانت فصائل معارضة فتحت طريق بين الغوطة الغربية لدمشق وريف القنيطرة لساعات، مطلع تشرين الثاني الماضي.

إلا أن قوات الأسد وميليشيات مساندة لها أغلقته باستعادة السيطرة على المناطق التي تقدمت المعارضة إليها، ضمن معركة “كسر القيود عن الحرمون”.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول عزل "بيت جن" غرب دمشق
  2. قوات الأسد تضيق الخناق على المعارضة غرب دمشق
  3. قوات الأسد تعلن السيطرة على مدخل بيت جن الشرقي
  4. مصادر تكشف لعنب بلدي تفاصيل اتفاق خروج مقاتلي بيت جن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة