× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تسعة أطفال ضحية حريق في مخيم للاجئين في لبنان

الحريق الذي شب في مخيم اللاجئين السوريين في البقاع بلبنان - 2 تموز 2017 - (تويتر)

الحريق الذي شب في مخيم اللاجئين السوريين في البقاع بلبنان - 2 تموز 2017 - (تويتر)

ع ع ع

توفي تسعة أطفال سوريين، جراء حريق اندلع بمخيم للاجئين السوريين، في بلدة غزة بالبقاع الغربي شرقي لبنان.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”، اليوم 8 كانون الأول، أن تسعة أطفال سوريين توفوا أمس، وجرح 14 آخرين جراء الحريق الناتج عن انفجار أسطوانة غاز في إحدى الخيم داخل المخيم.

والأسبوع الماضي، توفيت ثلاث فتيات سوريات إثر اندلاع حريق كبير في مخيم للاجئين السوريين في خراج بلدة ببنين في عكار.

وأضافت الوكالة أن السبب الرئيسي للحريق هو انفجار أسطوانة الغاز في احدى الخيم، ما أدى إلى امتداده بشكل سريع إلى الخيم المجاورة واحتراق 60 خيمة.

والحادثة هي الرابعة من نوعها، عقب احتراق أكثر من 90 خيمة، في منطقة قب الياس، تموز الماضي، وقتل إثره ثلاثة أشخاص بينهم طفل سوري.

وتبعه حريق في مخيم “تل سرحون” في منطقة البقاع، قتلت إثره طفلة لا يتجاوز عمرها أشهرًا.

واستقبلت لبنان قرابة مليوني لاجئ سوري، وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مطلع العام الجاري، إنّ عدد السوريين المسجلين في قوائمها داخل لبنان تراجع من مليونين ومئتي ألف، إلى مليونين و17 ألفًا.

وأكدت أنها تشطب أسماء السوريين الذين تفقد إمكانية التواصل معهم لفترة طويلة.

ومخيم اللاجئين السوريين في بلدة غزة يحوي 90 خيمة أتى الحريق على كامل الخيم وخلف أضرارًا جسيمة طالت كل محتويات الخيم.

وتكررت حوادث الحرائق التي تضرر منها سوريون في لبنان، إذ قضى 11 سوريًا بينهم أطفال ورجل مسن أواخر 2016، جراء اندلاع حريق في الجراحية، المحاذية لمدينة المرج في البقاع اللبناني.

مقالات متعلقة

  1. حريق ضخم في مخيم للاجئين السوريين بلبنان (فيديو)
  2. حريق في مخيم للاجئين السوريين في لبنان
  3. حريق "مجهول السبب" يُتلف 12 خيمة للاجئين السوريين في لبنان (صور)
  4. سلسلة حرائق مخيمات السوريين مستمرة.. وفاة طفلة حرقًا في الزعتري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة