× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

613 برميلًا متفجرًا في سوريا خلال تشرين الثاني 2017

تعبيرية: أضرار مادية وضحايا مدنيون جراء استهداف حي المشهد بالبراميل المتفجرة- الخميس 21 تموز (عنب بلدي)

أضرار مادية وضحايا مدنيون جراء استهداف حي المشهد بالبراميل المتفجرة- 21 تموز 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرًا وثقت فيه عدد البراميل المتفجرة التي استخدمتها قوات الأسد، خلال تشرين الثاني الماضي.

وبحسب التقرير، الذي صدر اليوم 8 كانون الأول، بلغ عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي التابع للنظام السوري، خلال الشهر الماضي، ما لا يقل عن 613 برميلًا.

ونالت الغوطة الشرقية لدمشق، العدد الأكبر من البراميل حيث بلغ عددها 524 برميلًا، تلتها دير الزور بـ 51 برميلًا، ثم ريف حماة بـ 32 برميلًا، بينما نالت إدلب ستة براميل، بحسب التقرير.

وقالت الشبكة إن النظام السوري استمر بقصف المدنيين بالبراميل، رغم سبع جولات من محادثات أستانة بين المعارضة السورية والنظام، وما نتج عنها من إقامة أربع مناطق لـ “تخفيف التوتر” في كل من الغوطة الشرقية وإدلب وشمالي حمص وأجزاء من محافظة درعا والقنيطرة، بضمانة “روسيا وتركيا وإيران”.

ولفتت الشبكة إلى أن أول استخدام بارز من قبل القوات الحكومية للقنابل البرميلية، كان بداية تشرين الأول 2012 ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب، مشيرًا إلى أن 99% من ضحاياها مدنيون، كما تراوحت نسبة الضحايا من النساء والأطفال بين 12% ووصلت إلى 35% في بعض الأحيان.

ووفق الشبكة فإن الحكومة السورية خرقت بشكل “لا يقبل” قرار مجلس الأمن رقم 2139، واستخدمت القنابل البرميلية على نحو منهجي وواسع النطاق، منتهكةً عبر جريمة القتل العمد المادة السابعة من قانون روما الأساسي وعلى نحو منهجي وواسع النطاق.

كما أشارت الشبكة في تقريرها إلى استخدام الطيران المروحي التابع لقوات الأسد، ما لا يقل عن 5931 برميلًا متفجرًا، منذ بداية عام 2017 إلى نهاية تشرين الثاني من العام ذاته.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق حصيلة البراميل المتفجرة في سوريا خلال شباط 2018
  2. تقرير حقوقي: الأسد قصف سوريا بـ 559 برميلًا خلال نيسان
  3. درعا تتصدر حصيلة البراميل المتفجرة في سوريا خلال شباط 2017
  4. 427 برميلًا متفجرًا ألقاها النظام السوري خلال كانون الثاني 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة