× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك” تطرح مكتبة للصوتيات ومزايا لتحرير الفيديوهات

"فيس بوك فيديو" - تعبيرية

"فيس بوك فيديو" - تعبيرية

ع ع ع

أطلقت شركة “فيس بوك” مكتبة مجانية للصوتيات عبر منصتها الاجتماعية خاصة بتحرير الفيديوهات، بالإضافة إلى أدوات جديدة لتعديل المقاطع وإخراجها من داخل الشبكة الاجتماعية.

ووفق ما ذكرت الشركة عبر مدونتها الخاصة، الجمعة 8 كانون الأول، فإن مكتبة الصوتيات تحوي موسيقى وأغاني مجانية دون حقوق ملكية، بما يسمح لصناع المحتوى الاستفادة منها دون شروط أو ملاحقات قانونية.

وأضافت أن أدوات تحرير الفيديوهات تشبه تلك الموجودة في “يوتيوب”، والتي تمكن المستخدم من إنشاء مقطع فيديو بشكل “احترافي”، وإخراجه من المنصة نفسها دون الحاجة إلى برامج خاصة بتحرير الفيديوهات.

وكانت “فيس بوك” أعلنت، في حزيران الماضي، عن عزمها إطلاق تطبيق خاص بمن أسمتهن “مبدعي الفيديو” على شبكتها الاجتماعية.

وبحسب ما ذكر موقع “ماشابل” الأمريكي، حينها، فإن التطبيق سيكون خاص بعرض وتصوير مقاطع الفيديو بالإضافة إلى خاصية البث المباشر، وستكون مرفقة بحزمة أدوات جديدة لإنشاء مقدمات ونهايات الفيديو بشكل احترافي، مع ملصقات وإطارات مخصصة لعمل فيديو “احترافي”.

وتسعى “فيس بوك” في الآونة الأخيرة إلى تدعيم استراتيجيتها نحو الفيديو، من خلال التركيز على المحتوى المرئي في كل تحديث تصدره وتوفير الأدوات المجانية والسهلة للمستخدمين.

وكانت نائب رئيس شركة “فيس بوك” في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، نيكولا ميندلسون، قالت إن محتوى الموقع سيتحول بعد خمس سنوات ليكون مقتصرًا بشكل كلي على الفيديو.

ويرى مراقبون أن تطبيق “فيس بوك”، الذي يستخدمه نحو 1.59 مليار شخص، يتجه نحو اعتماد العرض المرئي بكافة أشكاله، وهو الذي يملك تطبيق “إنستغرام” المختص بتبادل الصور والفيديو، ويستخدمه أكثر من 33 مليون شخص.

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تتيح ميزة جديدة.. شاهد الفيديوهات عبر التلفاز
  2. "فيس بوك" تختبر ميزة إكمال مشاهدة الفيديو في وقت لاحق
  3. تطبيق جديد في "فيس بوك" يدعم استراتيجته نحو الفيديو
  4. فضحية "فيس بوك" تتوسع.. تجمع بيانات حتى من لا يملكون حسابات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة