× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

البرلمان العربي يندد في جلسة طارئة بالقرار الأمريكي حول القدس

جلسة للبرلمان العربي (انترنت)
ع ع ع

ندد البرلمان العربي بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي جلسة طارئة عقدها البرلمان في مقر الجامعة العربية بالقاهرة اليوم، الاثنين 11 كانون الأول، دعا الحاضرون، في بيان مشترك، الأمم المتحدة لقيادة عملية السلام في فلسطين، وتحمل مسؤولياتها في صون وحماية القدس.

وكان ترامب وقع، الأربعاء الماضي، على قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، معترفًا بالأخيرة عاصمة لإسرائيل، وذلك تنفيذًا لسلسلة وعود قطعها أثناء حملته الانتخابية.

وجوبه قرار ترامب برفض عربي ودولي، ومظاهرات عدة عمت بلدان عربية وأوربية ومدن أمريكية، إضافة إلى مدن فلسطيينية بدأت بإعلان يوم الجمعة الماضي “يوم غضب”.

من جانبه، قال رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهم السلمي، إن القرار الأمريكي “يعد تحديًا صارخًا لكل المواثيق والأعراف والقرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، ويهدد الأمن والسلم الدوليين”.

وتابع “نحمل الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة قرارها غير المسؤول بشأن القدس، وما يشكله من تهديد على الأمن والسلم الدولي”.

ودعا السلمي، في نهاية كلمته بحضور رئيس الجامعة العربية أحمد أبو الغيط ومسؤولين عرب، إلى وضع خطة عربية لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وكان وزراء الخارجية العرب دعوا في اجتماع للجامعة العربية أمس، الأحد 10 كانون الأول، دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين بحدودها ما قبل 1967، وبالقدس عاصمة لها.

وشددوا على أن قرار ترامب “باطل ومخالف للأعراف الدولية”، ومن شأنه تقويض مساعي السلام.

ومن المقرر أن تعقد قمة طارئة لدول مجلس التعاون الإسلامي في اسطنبول، الأربعاء 13 كانون الأول، لبحث آلية الرد على قرار ترامب.

مقالات متعلقة

  1. ضمن جملة الاجتماعات.. قمة وزارية عربية لبحث قرار القدس
  2. رفض دولي لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل
  3. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.. حماس: فتح أبواب جهنم
  4. مجلس الأمن يرفض قرار ترامب "غير المفيد" حول القدس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة