× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بوتين يحدد ما ستسحبه روسيا من قواتها في سوريا

بوتين متحدثًا إلى جنود روس في قاعدة حميميم في سوريا - 11 كانون الأول 2017 (RUPTLY)

بوتين متحدثًا إلى جنود روس في قاعدة حميميم في سوريا - 11 كانون الأول 2017 (RUPTLY)

ع ع ع

حددت روسيا القوات التي ستسحبها من سوريا، عقب زيارة غير متوقعة للرئيس فلاديمير بوتين، التقى فيها الأسد في قاعدة حميميم.

ونقلت وكالات روسية عن قائد المجموعة الروسية في سوريا، الفريق أول سيرغي سوروفيكين، أن موسكو ستسحب 23 طائرة ومروحتين والشرطة العسكرية ومركز إزالة الألغام ومستشفى عسكريًا.

وأعلن بوتين خلال زيارته إلى أنه سيسحب القوات من سوريا، مؤكدًا أنه سيبقي على القاعدة العسكرية في حميميم، والبحرية في طرطوس.

وبدأت القوات الروسية دعمها لقوات الأسد في أيلول 2015، ووثقت منظمات حقوقية عشرات المجازر بحق المدنيين، نفذها سلاح الجو الروسي.

وقال سوروفيكين إنه أمر بسحب 25 طائرة، بينها 23 طائرات متعددة الأنواع، ومروحيتان من طراز “كا-52″، إضافة إلى قوات على شكل فريق الشرطة العسكرية الروسية، وفريق خاص ومستشفى عسكري ميداني وفريق مركز إزالة ألغام

وفي كلمة ألقاها بوتين على مسامع الجنود الروس في حميميم، قال إن القوات ستتوجه إلى نقاط تمركزها الدائمة، موجهًا الشكر للجنود “العائدين إلى وطنهم حاملين للنصر”.

بدوره نشر موقع “روسيا اليوم” حصيلة عمل القوات الروسية في سوريا، عن دائرة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة.

ووفق الدائرة نفذت القوات الجوية الروسية أكثر من 28 ألف طلعة، ووجهت نحو 90 ألف ضربة جوية.

وخلال الأشهر الأخيرة نفذ الطيران الروسي قرابة مئة طلعة يوميًا، وقرابة 250 ضربة جوية، وفق معطيات الدائرة.

وشاركت في وقت سابق حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف”، وهي الوحيدة الحاملة للطائرات في الأسطول الحربي الروسي، إضافة إلى استهداف مواقع داخل سوريا بصواريخ “كاليبر”، وقواذف بعيدة المدى وأبرزها “تو 160″ و”تو 95”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنها قضت على 54 ألف “إرهابي” في سوريا منذ بدء العملية.

ورغم أن الوزارة اعترفت بمقتل 39 عسكريًا روسيًا خلال المعارك في سوريا، أبرزهم  فاليري أسابوف، قائد “الفيلق الخامس”، وقتل في محيط دير الزور، إثر قصف استهدفه نقطة تمركزه، وفق الرواية الرسمية، مطلع تشرين الأول الماضي.

إلا أن الإحصائيات غير الرسمية تحدثت عن مقتل أعداد أكبر، قتلوا في مناطق مختلفة من سوريا، إلى جانب قوات الأسد.

وأقرت وزارة الدقاع الروسية بأنها خسرت أربع مروحيات وطائرتين حربيتين خلال العملية العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. ضابط روسي يمنع الأسد من اللحاق ببوتين (فيديو)
  2. مرشح الرئاسة الروسية: سنسحب قواتنا من سوريا
  3. الطائرات الروسية تستعد للانسحاب من قاعدة حميميم
  4. دي ميستورا: انسحاب روسيا سيساهم في "الانتقال السياسي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة